كود الحسيمة///

أيدت إستئنافية الحسيمة، الحكم الابتدائي في حق المعتقل أشرف موديد الذي اعتقل إبان حراك الريف، بعد تعرض مبنى الشرطة بإمزورن للإحراق، حيث حكم عليه ابتدائيا بعشرين سنة، وهو الحكم الذي أيدته الاستئناف.

وكان موديد قد توبع من طرف النيابة العامة بتهم اخفاء أشياء متحصل عليها من السرقة، والسرقة الموصوفة باستعمال السلاح وحيازة السلاح الأبيض دون مبرر شرعي في ظروف من شأنها أن تشكل تهديدا للأمن العام وسلامة الأشخاص والأموال، وإضرام النار عمدا في مبنى ومسكن وفي ناقلات بها أشخاص، ووضع متاريس في الطريق العمومية بغرض تعطيل المرور ومضايقته، وتخريب منقولات في جماعات باستعمال القوة وكسر وتعييب أشياء مخصصة للمنفعة العامة والاهانة والعنف ضد رجال القوة العمومية أثناء قيامهم بوظائفهم ترتب عنه جروح والعصيان المسلح يواسطة أشخاص متعددين والتظاهر في الطرق العمومية بدون ترخيص والتجمهر المسلح في الطريق العمومي والتحريض على ارتكاب جنايات وجنح.