كود الرباط//

علمت “گود” أن الخطيب المتطرف المشهور فسوس بخطبة “التحريض” فعيد الفطر، واللي هاجم الإعلام والسياسيين وقال خاص مواجهتهم بالتعصب الديني ودار شي مصطلحات غريبة على الحقل الديني المغربي، توقف عن الخطبة بقرار من السلطات مع اقتراب عيد الأضحى.

وحسب مصادر “گود” تم غلق مسجد أبو عيطة بآيت ملول، وهو المسجد فاش كيخطب أبو قلال، واللي ردو منصة تحريضية خطيرة كأن هاد البلاصة تابعة للرقة ماشي للرباط.

وكان فيديو خطير مصور بطريقة احترافية ونشراتو قناة ’’المسلم الأمازيغي‘‘، ولأول مرة كنشوفو هاد الظاهرة فعيد الفطر، خطبة مصورة وميكروفونات حاضرين وكاميرات، باش يتم فيه تمرير خطاب سياسي متطرف ويتناقش فيه موضوع واحد واللي هو مدونة الأسرة.

الخطيب فهاد الخطبة بإحدى أحياء آيت ملول، (رغم أنه مكاينش ف لاليست ديال خطباء وزارة الأوقاف) إلا أنه دار خطبة وحضرو ليها عدد من السلفيين، وكيهضر على فئة وصفها بـ”الشرذمة” والسفهاء والفجرة والفشلة وكيقول بلي كيحاربو الإسلام وضد إمارة المؤمنين. دار خطبة سياسة فمناسبة تخص فقط عيد الفطر.

وقال هاد الخطيب اللي سميتو أبو حمزة وبان بمظهر شيوخ السلفية فالمشرق، وماشي بحال اللباس المغربي الأصيل ديال الفقهاء المغاربة: ”ان يسكت عن الحق ولا ينشر كلمة الله يدافع عن كلمة الله خوفا من يناله هؤلاء المخربون السفهاء الرقعاء المعاتيه الفجرة، بأنه ارهابي أو انه يريده فتنة أو انه يريد يفسد الارض، كما قال اتباع فرعون‘‘.

هذا وصف كاع للي باغي تعديل مدونة الأسرة بالسفهاء والفجرة وأعداء الله. ايلا مكانش هذا تكفير شنو يتسما؟. غير هاد الخطبة واش مرخصة من طرف وزارة الأوقاف ولا لا؟.

وأضاف الشيخ المتطرف: ”بعد ذلك تسوروا المحراب في المملكة السعيدة شرذمة قليلون أفاكون كذابون فشلة اجتماعيا وأسريا وأميون علميا وغرباء عن الشريعة يطعمون من قنوات من خارج دار الإسلام، ثم يتجشأون في دولة الإسلام بالكفر الصريح يريدون أن يبدلوا كلام الله‘‘.

دبا مزيان السلطة وقفات هادشي باش ميتكررش نفس الفعل فالعيد الكبير. ونوليو فالمغرب عندنا شيوخ شادين خط الشرق المتطرف وماشي خط التدين المغربي المعتدل.