الرئيسية > تبركيك > طلقو كذبة وهما يديرو فيهم الضحك. مسيرة من وحي الخيال بالموازاة مع محاكمة “طلبة صحراويين” بوسط أكادير فوجات على شعب “فيسبوك”
19/05/2022 21:00 تبركيك

طلقو كذبة وهما يديرو فيهم الضحك. مسيرة من وحي الخيال بالموازاة مع محاكمة “طلبة صحراويين” بوسط أكادير فوجات على شعب “فيسبوك”

طلقو كذبة وهما يديرو فيهم الضحك. مسيرة من وحي الخيال بالموازاة مع محاكمة “طلبة صحراويين” بوسط أكادير فوجات على شعب “فيسبوك”

أنس العمري ـ كود//

احتجاج فالخيال فجر موجة سخرية كبيرة فمواقع التواصل الاجتماعي.. هكذا كان التفاعل مع هرطقة منسوجة من وحي خيال بعض من من يتبنون الأطروحات الانفصالية، والذين روجوا إلى تنظيم محسوبين على ما يسمى ب “الطلبة الصحراويين”، اليوم الخميس، مسيرة وسط أكادير بالموازاة مع إحدى جلسات محاكمة بابتدائية المدينة خمسة أشخاص في قضية ما بات يعرف ب “ملف السواطير”، بينما الحقيقة هي أن السلطات العمومية تدخلت ومنعت خوضها من الأساس.

وحسب معطيات “كود”، فإن القوة العمومية قد تمكنت، خلال التدخل، من حجز اللافتة الاحتجاجية وتفرقة المحتجين، وذلك بعد أن أصروا على رفض الامتثال لقرار السلطات ومطالبتهم بمغادرة مكان الوقفة الذي جرى تطويقه من لدن أفراد الأمن.

وقد كانت محاولة لاستكمال هذا الشكل الاحتجاجي غي القانوني بمحاولة التكتل من جديد وتنظيم مسيرة، غير أن العناصر الأمنية واجهت هذه المناورة بصرامة من وأفشلتها في المهد، تفاديا لأي انفلات يمكن أن يمس بالنظام العام.

وأثارت هذه المحاولة البئيسة لفبركة مشهد الاحتجاج بهدف تقديمها للأبواب الانفصالية حتى تستغلها في الحملة الممنهجة والمدفوعة لإطلاق الأكاذيب حول المغرب، عاصفة تعليقات ساخرة ومتهكمة من وجود من ما زال بأنه بهكذا تضليل مستهلك يمكن التغطية على الحقيقة.

وتزامنت محاولة خوض هذا الشكل الاحتجاجي مع بلوغ ملف القضية جلسة حاسمو، وهو الملف الذي يتابع فيه سائق سيارة أجرة وطالبين بجامعة ابن زهر وعامل حدادة ووسيط جمع بين الأطراف، وذلك للاشتباه في تورطهم في حيازة العشرات من الأسلحة البيضاء المصنوعة بشكل تقليدي بغرض استخدامها في ارتكاب جنايات وجنح ضد الأشخاص.

موضوعات أخرى