الرئيسية > آش واقع > طلاب مدرسة عليا بطنجة صاوبوا أبليكاسيون كتحمي الأطفال من الاختطاف.. براسلي صغير فاليد كيخبر الآباء بكل تحركاته وفيه بوطونا كيورك عليها فحالة الخطر..
01/04/2021 19:30 آش واقع

طلاب مدرسة عليا بطنجة صاوبوا أبليكاسيون كتحمي الأطفال من الاختطاف.. براسلي صغير فاليد كيخبر الآباء بكل تحركاته وفيه بوطونا كيورك عليها فحالة الخطر..

طلاب مدرسة عليا بطنجة صاوبوا أبليكاسيون كتحمي الأطفال من الاختطاف.. براسلي صغير فاليد كيخبر الآباء بكل تحركاته وفيه بوطونا كيورك عليها فحالة الخطر..

كود – طنجة//

تعاونوا خمسة ديال الطلبة منهم جوج بنات كيقراو ف مدرسة عليا فطنجة باش خرجوا تطبيق يساعد الأطفال على حمايتهم من الاختطاف.

التطبيق يعتمد أساسا على خدمة لوكاليزاسيون ديال غوغل وكيوضح للآباء أماكن وجود أبنائهم وكل تحركاتهم بدقة كبيرة ومباشرة.

وباش يخدم هاد التطبيق كيديروا الدراري فيديهم واحد البراسلي صغير وخفيف وزوين فيه ألوان مختلفة كيعطي المعلومات للتطبيق اللي كيحدد في كل ثانية التحركات ديالهم.

وفهاد البراسلي كاينة بوطونة صغيورة كيكليكي عليها الطفل عند إحساسه بالخطر أو عند توهانه أو عند حدوث أي مشكل يتطلب تدخل الآباء.

الطلبة اللي خدموا على عاد التطبيق كيستناو الدعم باش ينتجوه ويسوقوه وهوما فهاد الساعة كيف ما قالوا لكود لا ينتظرون الأرباح بقدر ما يسعون إلى المساهمة في التخفيف من جرائم اختطاف الأطفال والاعتداء عليهم.

موضوعات أخرى

18/04/2021 22:00

برنامج تاريخنا على “كود”.. (الحلقة 3): حكاية الامير العلوي امحمد لي حبس خوتو السلاطين وتقتل على يد خوه السلطان الرشيد – فيديو

18/04/2021 21:30

الڤاكسان غادي يزيد يقلال .. الإبراهيمي: سينوفارم وسبوتنيك غادي يبقاو أوفياء لاستراتيجية “التقطير” وخاص نصب كل جهدنا للحصول على اللقاحات الأمريكية

18/04/2021 21:00

رمضان وكونفينمون (الحلقة 4).. طارق البخاري فحوار مع “كود”: كنجيب لصاحبي ياكل فنهار رمضان غير ماياكلش حدايا وهانياتون.. وشي أوجه محتكرين ميدان التمثيل وديما كيمثلو نفس الشخصية بدون إبداع

18/04/2021 20:00

شوهة MBC5.. نشطاء ومعلقين ماخلاوش لمسلسل “سلمات أبو البنات” بالانتقاد: النيفو ديال هاد الجزء كفس من اللول فالحوار والأحداث وكامل مضامين رجعية وذكورية – تدوينات

18/04/2021 19:20

قيامة 2021 بدات فالصحراء.. حزب الإستقلال هاجم بلدية الداخلة بقوة واتهمها بتحويل شبه الجزيرة إلى مكبات عشوائية للنفايات وْفضح فشلها فتدبير جميع القطاعات الحيوية والأوضاع الكارثية بالمدينة