الرئيسية > آش واقع > طرفاية من بعد تسجيل 37 إصابة. الكالم والشوارع شبه خاوية وهذا درس باش ما يكونش تهاون مع كورونا
22/06/2020 22:30 آش واقع

طرفاية من بعد تسجيل 37 إصابة. الكالم والشوارع شبه خاوية وهذا درس باش ما يكونش تهاون مع كورونا

طرفاية من بعد تسجيل 37 إصابة. الكالم والشوارع شبه خاوية وهذا درس باش ما يكونش تهاون مع كورونا

الوالي الزاز -كود- العيون ////

[email protected]

تحولت مدينة الطرفاية شمال العيون منذ تسجيل 37 إصابة جديدة بفيروس كورونا يوم أمس الأحد، في صفوف مهاجرين في وضعية غير قانونية إلى مدينة خالية على عروشها، حيث انخفض منسوب الحركة بشكل غير مسبوق.

وإستقبلت ساكنة مدينة الطرفاية خبر تسجيل حالات مؤكدة بفيروس كورونا بنوع من الهلع الطبيعي العائد للغريزة الإنسانية، حيث وقع الخبر على الرأي العام المحلي وقْعَ الصدمة، فيما حجّم من آثاره تأكيد عدم مخالطة المهاجرين للساكنة المحلية، علما بأنه جرى إيقافهم يوم الرابع عشر من يونيو الماضي جنوب مدينة آخفنير، وجرى إخضاعهم لتدابير الحجر كإجراء وقائي يروم الحد من تفشي الوباء.

ولوحظ منذ الساعات الأولى لليوم الإثنين تقلص واضح المعالم في سيرورة الحياة، حيث عمدت الساكنة المحلية على تطبيق الحجر الصحي بشكل مشدد خوفا من انتشار مرض كوفيد-19 وتسجيل إصابات جديدة في ظل مخالطة عدد من العناصر الأمنية من درك ملكي ووقاية مساعدة وسلطات محلية.

وتعقيبا على الأجواء المشوبة في الحذر، إستقصت “كود” إراء مجموعة من المواطنين من ذوي ضرورة الخروج، إذ أكد أحدهم أن تسجيل الحالات المؤكدة يعد درسا للمواطنين والساكنة بصفة عامة لعدم التهاون في مجابهة فيروس كورونا غير المرئي، مشددا على عدم التخلي عن التدابير الوقائية على غرار ارتداء الكمامات والنظافة الشخصية باعتبارها السبيل الوحيد لمكافحة الوباء، مسترسلا “ما قطعناش الواد وما نشفوش رجلينا”.

وقال مواطن آخر ل”كود” في رده على الأجواء التي تعيشها مدينة الطرفاية، أوضح المتحدث أن تسجيل الإصابات المؤكدة بالفيروس كان مفاجأة غير مرغوب فيها، بيد أنه يثق في جهود السلطات المحلية والمصالح الطبية وعملهم المهني القائم على الحفاظ على صحة المواطن، وتضحياتهم في سبيل ذلك باعتبارهم في الصف الأول المجابه للمرض.

وأشار مواطن آخر في تصريح خص به “كود”، أن على السلطات المحلية والأجهزة الأمنية تشديد المراقبة بالإقليم المترامي الأطراف، ووضع حد للهجرة السرية التي اجتاحت الإقليم وحولته لمحطة عبور تزامنا وهذا الوباء، داعيا الضالعين في عمليات تهريب البشر إلى استحضار المسؤولية الإنسانية والوطنية والقانونية ونبذ هذا النشاط الإجرامي ما دامت نتيجته ستكون بمثابة عقاب للساكنة برمتها.

ومن جانبه أورد أحد المواطنين الذين لم تثنيهم الإصابات المسجلة عن الخروج، أن المصابين يخضعون للحجر الصحي حاليا، بيد أن التقيد بإجراءات الحجر ضرورية في هذه الفترة بالضبط، متمنيا أن تكون نتائج التحليلات المخبرية المجراة على عينات عناصر من السلطات المحلية والقوات المياعدة والدرك الملكي سالبة، وأن تنتهي القضية بالسبعة والثلاثين إصابة، داعيا الساكنة المحلية للتحلي باليقظة، مردفا أن قدوم المرشحين للهجرة من إقليم طانطان يستوجب التسريع في التعامل مع الحالة الوبائية للإقليم قبل حدوث ما لا يحمد عقباه والإستفادة من تجارب قوى عالمية لا زالت تئن تحت وطأة الوباء.

ويشار أن مدينة الطرفاية قد سجلت 37 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا إلى حدود اللحظة، فيما يسارع فريق طبي الزمن لأخذ عينات عشوائية كتدبير وقائي يتوخى منه الحد من تفشي المرض.

موضوعات أخرى

05/07/2020 19:00

طه السولامي دار فيديو مع سيدة متشردة وضرب 2 مليون مشاهدة فيوماين.. المشكل: كاين اللي جاه غير استغلال لمآسي الناس وصافي -فيديو

05/07/2020 18:22

مندوبية التخطيط رسمات صورة كتخلع على الإنتاج الوطني فظل جايحة “كورونا”: ها شنو دار فينا توقف الأنشطة السياحية والتجارية وحتى النقل والجفاف

05/07/2020 17:30

الوضعية الوبائية لفيروس كورونا فهاد 24 ساعة: 393 تصابو و396 تشافاو و3 ماتو.. الطوطال: 14215 حالة منها 9725 متعافي و235 متوفي و4255 كيتعالجو