الرئيسية > آش واقع > ضياع الما بكميات كبيرة استنفر الداخلية
30/12/2021 17:30 آش واقع

ضياع الما بكميات كبيرة استنفر الداخلية

ضياع الما بكميات كبيرة استنفر الداخلية

أنس العمري – كود //

ضياع الما بكميات كبيرة رفع التعبئة لترشيد استهلاك و استعمال هاد المادة الحيوية. وفي سبيل تحقيق ذلك سجل، أخيرا، عقد اجتماعات مكثفة فجهات عديدة بالمملكة اجتماعات، بخصوص هذا الموضوع. آخر هاد اللقاءات كانت، أمس الأربعاء، في بني ملال، وذلك بحضور عامل إقليم الفقيه بن صالح، ورئيس مجلس جهة بني ملال – خنيفرة وممثلي وزارة الداخلية ووزارة الاقتصاد والمالية، والمديرة العامة للوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء، وكافة أعضاء المجلس الإداري للوكالة.

وتخلله تقديم عرض من طرف المديرة العامة للوكالة تناولت فيه عدة محاور همت بالخصوص تقديم ودراسة مشروع ميزانية الوكالة لسنة 2022 لقطاعي توزيع الماء والتطهير السائل وكذا برنامج الأشغال المتعدد السنوات للفترة الممتدة من 2022 إلى 2026، كما تمت مناقشة مجموعة من القضايا المتعلقة بتدبير الوكالة والاستثمارات المخصصة لقطاعي الماء الصالح للشرب وشبكة التطهير بمجالات تدخل الوكالة.

كما عرف الاجتماع، الذي ترأسه والي الجهة، خطيب لهبيل، مصادقة المجلس الإداري للوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بتادلة بالإجماع على محضر الاجتماع السابق للمجلس، وعلى مشروع ميزانية الوكالة لسنة 2022 لقطاعي توزيع الماء والتطهير السائل وكذا المخطط الإستراتيجي لسنوات 2022-2026، بالإضافة الى مصادقته على عدة اتفاقيات شراكة تروم بالأساس تعميم الاستفادة من الماء الصالح للشرب والتطهير السائل لصالح الأسر ذات الدخل المحدود بجماعات فم اودي واولاد ايعيش، واولاد مبارك، وكذا مصاحبة الجماعات الترابية: تاشرافت، وبير مزوي، وبزو، وأنزو، وبوجنيبة، واولاد عياد، لإنجاز مشاريع التطهير السائل بها.

وأكد خلاله رئيس المجلس الإداري للوكالة الجماعية لتوزيع الماء والكهرباء بتادلة، بالأهمية الاستراتيجية والدور المحوري  والهام الذي تؤديه الوكالة الجماعية المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بتادلة من أجل تقديم خدمات بالجودة المطلوبة وفي ظروف أحسن لفائدة للساكنة في قطاعي الماء والتطهير السائل، مشددا على بذل المزيد من الجهود للرفع من مستوى هذه الخدمات ومن الاستثمارات ونسب إنجازها للاستجابة لانتظارات المواطنين لتجاوز كل الإشكالات المرتبطة بالضغط الناتج عن الطلب المتزايد على توفير الماء الصالح للشرب والتطهير السائل بالتجمعات السكنية بهذه الجماعات التي تتدخل فيها الوكالة.

كما دعا إلى الرفع من مردودية الشبكات، خاصة من خلال الحرص على تقليص التدخل لحل المشاكل المرتبطة بإصلاح التسربات التي تتسبب في ضياع كميات كبيرة من المياه المعالجة والصالحة للشرب، التي تكلف الوكالة مبالغ مالية مهمة، كما تتسبب في تكرار الانقطاعات وعدم الحفاظ على قوة صبيب مناسبة لتزويد المشتركين بالماء الشروب في ظروف عادية، مشددا على بذل جهود إضافية من أجل تحسين الناتج الصافي وتحصيل المتأخرات للحفاظ على التوازن المالي للوكالة.

موضوعات أخرى