عمر المزيـن – كود//

علمت “كود”، من مصادر مطلعة، أن غرفة الجنايات الاستئنافية (بعد النقض) المكلفة بالبث في جرائم المالية بمحكمة الاستئناف بفاس، ستشرع شهر يوليوز المقبل، في محاكمة 14 متهما في ملف تصاميم البناء المزورة المعروفة بـ”بلانات الشينوا”.

ومن بين المتهمين الذين سيمثلون أمام الغرفة المذكورة بعدما قررت محكمة النقض إعادة قضيتهم على محكمة الاستئناف بفاس، يوجد نائبان للعمدة السابق لمدينة فاس، حميد شباط، أحدهما نائب برلماني سابق، بالإضافة منعشين عقاريين ومهندسون معماريون.

وكانت غرفة الجنايات الاستئنافية لجرائم الأموال برئاسة المستشار محمد بن معاشو قد قررت سنة 2022 خفضت العقوبة الحبسية المحكوم بها على كل من النائب البرلماني السابق بوعزة الركبي الذي كان يشغل منصب النائب السادس للعمدة الأسبق حميد شباط، من ثلاث سنوات إلى سنتين حبسا نافذا.

كما قررت خفضت العقوبة الحبسية المحكوم بها على حميد شهبار، الذي شغل منصب النائب الثالث لشباط، من ثلاث سنوات إلى سنتين حبسا نافذا، كما خفضت الحكم من سنة إلى ثمانية أشهر حبسا نافذا في حق 10 متهمين، وإلى ستة أشهر حبسا نافذا بالنسبة لثلاثة متهمين، مع إبقاء المقتضيات الأخرى على حالها وعلى المحكوم عليهم بالصائر تضامنا والإجبار في الأدنى باستثناء أربعة متهمين.

وتوبع المتهمون من أجل “اختلاس وتبديد أموال عامة والتزوير في محررات رسمية وإدارية والارتشاء والغدر، وجنحة الارشتاء، والمشاركة في ذلك”، الكل حسب المنسوب إليه.