الرئيسية > آش واقع > ضارهم التقارب بين انواكشوط و الرباط خصوصا من بعد نجاح إجتماع اللجنة العسكرية الموريتانية المغربية.. الجزائر عرضات على رئيس أركان جيش موريتانيا يزورها وتلاقى مول الجزائر شنقريحة
06/01/2021 12:30 آش واقع

ضارهم التقارب بين انواكشوط و الرباط خصوصا من بعد نجاح إجتماع اللجنة العسكرية الموريتانية المغربية.. الجزائر عرضات على رئيس أركان جيش موريتانيا يزورها وتلاقى مول الجزائر شنقريحة

ضارهم التقارب بين انواكشوط و الرباط خصوصا من بعد نجاح إجتماع اللجنة العسكرية الموريتانية المغربية.. الجزائر عرضات على رئيس أركان جيش موريتانيا يزورها وتلاقى مول الجزائر شنقريحة

الوالي الزاز – گود – العيون //
[email protected]

حط رئيس الأركان العامة للحيوش الموريتانية، محمد بمبه مكت، بدءا من الثلاثاء، الرحال بالجزائر في إطار زيارة رسمية لها تدوم ل 3 أيام متتالية بدعوة منها.

وقال بيان لوزارة الدفاع الجزائرية، أن رئيس الأركان العامة للجيوش الموريتانية قام في اليوم الأول من الزيارة بالوقوف على عمل مؤسسة تطوير صناعة السيارات بتيارت/ن.ع2، حيث قدمت له عروض حول نشاطات الشركة ودورها في تطوير الصناعات العسكرية ومراحل وطرق التصنيع.

وفي السياق ذاته، إلتقى رئيس الأركان العامة للجيوش الموريتانية، منتصف نهار اليوم الاربعاء، الفريق السعيد ‎شنقريحة، رئيس أركان الجيش الجزائري، حيث بحثا تعزيز التعاون الأمني والعسكري مع الجارة الجنوبية، خاصة في ظل التقارب الحاصل بينها والمملكة المغربية على شتى المستويات السياسية والإقتصادية والأمنية والعسكرية.

وتأتي زيارة رئيس الأركان العامة للجيوش الموريتانية، محمد بمبه مكت، أسابيع قليلة بعد انعقاد الإجتماع الثاني للجنة العسكرية المغربية الموريتانية برئاسة المفتش العام للقوات المسلحة الملكية المغربية، عبد الفتاح الوراق، وقائد الأركان العامة للجيش الموريتاني، محمد بمبه مكت في العاصمة انواكشوط.

وتوخى الإجتماع الثاني للجنة العسكرية المغربية الموريتانية، تعزيز التعاون العسكري المغربي الموريتاني على شتى المستويات العسكرية والأمنية والبحث عن آفاق لتطوير التعاون في المستقبل لمواجهة التحديات الأمنية بالمنطقة والإصطفاف لمجابهة أنشطة التهريب وعصاباتها ومكافحة الإرهاب، وضبط الحدود الشمالية لموريتانيا والجنوبية للمملكة برا وبحرا وجوا.

وتكتفي الجزائر بردات فعل غير مفهومة لمواكبة التحركات المغربية إقليميا في محاولة لمقارعتها، حيث فشل رهان الجزائر سياسيا على جبهة البوليساريو بعد تعرضهما لهزائم متعددة خاصة على المستوى الميداني بعد تحرير معبر الگرگرات والإعتراف الأمريكي بمغربية الصحراء، وعلى المستوى الإقتصادي باعتبار المملكة أول مورد أفريقي للسوق الموريتانية بنسبة تفوق %50 بحكم إستيراد موريتانيا لما يقارب 660 ألف طن سنويا من مختلف السلع من المغرب.

موضوعات أخرى