كود سبور- وجدة//

كتعيش مدينة وجدة حالة من الحزن والحسرة على الوضع اللي كيعيش فريق مولودية وجدة، واللي نزل رسميا للقسم الوطني الثاني من البطولة الاحترافية.

وملي سالا ماتش مولودية وجدة مع الرجاء الرياضي بنتيجة 3 لزيزو لمصلحة الفريق الاخضر بطل المغرب برسم الدورة 30 من القسم الاول البارح الجمعة، وتأكد نزول الفريق الوجدي إلى القسم الثاني، والوجديين عايشين حالة صدمة وحزن كبير والمدينة كلها مصدومة ومهمومة، لدرجة أن الجماهير ديال المولودية بدات كتقول ما يقال خلال تشييع جنائز الموتى فإشارة منها إلى حال النادي والموت ديالو شويا بشويا حتى نزل للقسم الثاني.

وكتحمّل جماهير مولودية وجدة مسؤولية ما وصل إليه مولودية وجدة من وضع كارثي تسبب فالنزول ديالو إلى القسم الثاني، للمسؤولين اللي تعاقبوا على تسيير النادي خلال السنوات الماضي، ومن بينهم محمد هوار الرئيس السابق للنادي، واللي كيشوفوبزاف من جماهير المولودية على أنه غرق الـMCO، وأكبر دليل هو ملف عبد السلام وادو المدرب السابق للفريق اللي ربح النزاع ديالو مع المولودية وخاص الفريق الوجدي دابا يخلص له حوالي مليار سنتيم.

نادي مولودية وجدة الجمهور ديالو العاشق للكورة كيتحسر بزاف على التاريخ ديال الفريق، بطل أول نسخة من كاس العرش واللي عندو 4 ألقاب فهاد المسابقة العزيزة على گاع المغاربة وأول من توج بها عام 1957، وبطل المغرب عام 1975، والفريق العتيد اللي كان قوي ومنافس على الالقاب من بعد استقلال المغرب، وكيتعجبو كيفاش تحول هذا الفريق مع مرور السنوات من فريق مرشح  للتتويج بالألقاب إلى فريق كيلعب على البقاء والأكثر من هذا ما بقاش قدر يحافظ حتى على بلاصتو فالقسم الاول ونزل مرة أخرى إلى القسم الثاني برصيد 24 نقطة، وكيفاش مدينة عندها تاريخ كبير بحال وجدة، فريقها كيعاني وغارق فالمشاكل سنوات هادي، وبدون ما يلقاو المسؤولين عليه حلول ناجعة باش يضمن الاستقرار التسييري والإداري والتقني ديالو، وعلى الاقل ينافس على وسط الترتيب ويحفظ لمدينة كبيرة بحال وجدة ماء الوجه ديالها بالتواجد الدائم فالقسم الاول.