كود – فاس////

بعد 5 أيام فقط على انتحار سيدة في السبعينات من عمرها بمنزلها الكائن بحي بلاد السعدني الشعبي التابع لمنطقة جنان الورد بفاس، شهدت نفس المنطقة وبالضبط في حي المصلى صدمة جديدة إثر إقدام أحد الأشخاص على الانتحار.

وحسب مصادر محلية، فإن الضحية أقدم على الانتحار عن طريق شنق نفسه باستعمال “كوردة”، مشيرة إلى أن النيابة العامة المختصة أمرت بتشريح جثة الهالك بهدف تحديد ظروف وملابسات الحادث.

هذا، واستمعت عناصر الأمن الوطني لمقربين من الهالك الذي كان يقطن إلى جانب عائلته، في الوقت الذي تتواصل فيه الأبحاث والتحريات للوقوف على خلفية الحادث التي لا زالت أسبابه غامضة.