كود – كازا ///

ذكرت صحيفة (Globes) الإسرائيلية، أن سفينة إنزال جديدة تابعة للبحرية الإسرائيلية وصلات إلى ميناء طنجة للتزود بالإمدادات، وذلك فطريق إبحارها من الولايات المتحدة إلى إسرائيل، حيث جرى نقل الإمدادات والمعدات على متن السفينة فميناء طنجة.

وحسب الجريدة ذاتها، وقفات السفينة تحيين معلوماتها عبر جهاز الإرسال والاستقبال الخاص بتحديد بالموقع ديالها. ولفتت الصحيفة إلى أن زوارق الإنزال فالسفينة مصممة لتفريغ القوات بسرعة على الشاطئ ويبلغ طولها حوالي 95 متر، وعرضها 20 مترا، وتزن أكثر من 2500 طن.

وفهاد الإطار دانت “مجموعة العمل المغربية من أجل فلسطين” بشدة سماح السلطات المغربية برسو سفينة “INS Komemiyut” العسكرية التابعة لـ”جيش” الاحتلال الإسرائيلي فميناء طنجة، وتمكين الطاقم ديالها من التزوّد بما يلزمه من الوقود والأغذية.

ووصفت المجموعة، في بلاغ ليها، ما أقدمت عليه السلطات بـ”الخطير والمخزي والجبان”، مؤكدةً أنه كيمثل “تفريطا في السيادة الوطنية، وانتهاكاً سافراً للدستور، واحتقاراً وإهانةً لمشاعر المغاربة، واعتداءً صارخاً على ميراثهم الحضاري والثقافي”.

وطالبت بفتح تحقيق عاجل لتحديد المسؤوليات وفرض العقوبات على من تثبت مسؤوليته عن هذا العمل.