كود – كازا ///

قالت جريدة ميدي ليبر الفرنسية، أن صحافية من أصل مغربي دعات كوليكسيونور فرنساوي معروف بسباب العنصرية والاعتداء اللفظي عليها، السبت الفايت، والمدعي العام في باريس فتح تحقيق ضد الاتهامات الموجهة إلى جامع التحف بيير جان شالونسون.

وأضافت التقارير ذاتها، أن الحادثة بدات بمحادثة حول السياسة والانتخابات التشريعية خلال عشاء مع أصدقاء مشتركين يعيشون فالدائرة السابعة بباريس، تم خلالها التطرق إلى موضوع “لماذا لم يتمكن المغاربة من الاندماج في فرنسا؟”.

الصحافية المغربية – الفرنسية غير جاوبات بيير جان شالينسون وجبدات ليه مواقف جان ماري لوبان، الرئيس السابق للجبهة الوطنية وصافي جهل بدا كيسب وقاليها قودي لبلادك. الصحافية بغات تحبد البورطابل وتصور دفعها وطيحها، قبل ما يتدخلو الحاضرين..