أنس العمري///

في حادث صادم، فارق قاصر الحياة بينما أصيب ابن خالته بكسر في رجله، إثر انهيار، أمس السبت، منزل قديم في سانية الرباط في سيدي موسى بمدينة سلا.

وذكر مصدر مطلع، لـ “كود”، أن الهالك، المزداد سنة 2002 وقريبه، المزداد سنة 2003، حاولا صعود حائط المنزل المهجور لجلب الكرة التي كان يستمتعان بمداعبتها قبل أن ترمي بها ركلة من أحدهما إلى داخل البناية، ليتفاجآ بحدوث انهيار، أنهى حياة الأول، بينما الثاني ما زال يرقد في المستشفى، حيث خضع لعملية جراحية لعلاج الكسر في رجله.