الرئيسية > آش واقع > شوهتنا الصحية غادية للعالمية مع آيت الطالب فزمن كورونا.. غاديين فالخسران فالسباق على اللقاح.. وحتى لي حققنا عليهم انتصارات كبيرة بدق دبلوماسي وعسكري غادي يوصلهم الڤاكسان وحنا باقي
13/01/2021 12:30 آش واقع

شوهتنا الصحية غادية للعالمية مع آيت الطالب فزمن كورونا.. غاديين فالخسران فالسباق على اللقاح.. وحتى لي حققنا عليهم انتصارات كبيرة بدق دبلوماسي وعسكري غادي يوصلهم الڤاكسان وحنا باقي

شوهتنا الصحية غادية للعالمية مع آيت الطالب فزمن كورونا.. غاديين فالخسران فالسباق على اللقاح.. وحتى لي حققنا عليهم انتصارات كبيرة بدق دبلوماسي وعسكري غادي يوصلهم الڤاكسان وحنا باقي

أنس العمري ـ كود//

شوهتنا الصحية غادية للعالمية مع ايت الطالب فزمن (كوفيد ـ19).

فالوقت االذي ما زلنا عاجزين عن توفير اللقاح المضاد للفيروس، تنطلق، اليوم الأربعاء وفي القادم من الساعات، عملية التطعيم في عدد من الدول، منها عربية.

فإلى جانب الأردن، التي نجحت في التوصل بكميات مهمة من لقاح (سينوفارم) و(فايزر)، تسير دولة أخرى إلى التقدم علينا بمسافة كبيرة في سباق الحصول على اللقاح.

هذه الدولة هي الجارة الجزائر، التي أثبتت فشلها في عدد من المجالات، ما جعل صناع القرار بها تنفجر في وجوههم موجة انتقادات لاذعة. ففي الوقت لي نزل عليها دق كثير في الأسابيع الأخيرة، خاصة في ظل الانتصارات البدلوماسية الكبيرة للمغرب وما جناه من العملية العسكرية السلمية في الكركارات، جاءت قضية العجز في تدبير ملف اللقاح المضاد ل (كوفيد ـ19) تعيدنا خطوات للوراء لنظهر في موقف «المتخلف» في ملف لا نشكو من أي مركب نقص حتى لا نكون من الدول الرائدة في معالجته بالطريقة بالمطلوبةة.

وتؤكد صحفية «الخبر» أن الأسلاك الطبية وكذا عناصر الجيش والشرطة والحماية المدنية وعمال النظافة بالجزائر تستعد، قريبا، لتلقي اللقاح المضاد للفيروس، على أساس أنها الفئات المعنية في المرحلة الأولى بالاستفادة من اللقاح، حيث بدأ العد التنازلي لعملية التطعيم في الجزائر، بعد تأكيد وصول الشحنة الأولى من لقاح “سبوتنيك” الروسي، في ظرف 24 ساعة، حسبما أورده أمس الدكتور جمال فورار.

ومن المتوقع، حسب المصدر نفسه، استلام 500 ألف جرعة في مرحلة أولى، حسبما جاء في تصريحات الدكتور فورار، الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا لدى نزوله ضيفا أمس على برنامج “ضيف التحرير” على القناة الإذاعية الثالثة، هذه الدفعة الأولى ستسمح للسلطات تقييم عملية التطعيم في مراحلها الأولى من حيث التخزين، قال المتحدث، مؤكدا أنه لا يمكن اقتناء جرعات بكميات هائلة في ظل الضغط والطلب الكبير في الأسواق الدولية.

وأشار البروفيسور كمال جنوحات، الأخصائي في علم المناعة، إلى أن حصول الجزائر على اللقاح في هذه الفترة بالذات، يحسب لها، أمام التهافت الدولي لاقتناء اللقاح.

هي بالفعل نقطة تحسب لحكومات عدد من الدول، بينما تحسب علينا ما دامت حكومة العثماني ووزيره في الصحة إلى حد الآن غير قادين عن تقديم إجابات بخصوص الفشل في تدبير هذا الملف. والذي هو ليس بالشيء الجديد على هذه الحكومة، التي ارتكبت عدة أخطاء مكلفة بطريقة المرتكبة في تدبير أزمة (كوفيد ـ19).

موضوعات أخرى

23/01/2021 18:30

مازال ماجاهومش النعاس ومازال كيحلمو .. عسكر الدزاير خرّج فلوس الجزائريين وبدا كيحرّك بيهم لوبيات فأمريكا باش يلغي بايدن القرار ديال ترامب بالاعتراف بمغربية الصحرا