نجوى المالحي-كود ////

نايض صداع حقيقي على اليونسكو لي فرضو على الفنان ستيفان سايمون يغطي الأعضاء التناسلية ديال جوج من التماثيل الرجالية المنحوتة خوفا واحتراما لمشاعر بعض الضيوف.


هادشي وقع داخل مقر المنظمة لي احتضنت الأيام التراثية بتاريخ 21 شتنبر لي فات، لكن الصور انتشرات بعد مقال دارتو مدونة في موقع le point.

وكشف سايمون أنه فعلا تواصلو معاه المسؤولين في اليونيسكو وطلبو منو باش يغطي العضو الذكري للتماثيل، وهو تفهم الأمر واقترح أنه فعلا يبقى حداهم ويغيطهم الوقت لي يحس أن الضيوف منزعجون، لكن في الأخير، رجعات ادارة اليونسكو وأكدات عليه باش يغطيهم، وهو يقترح يلبسهم كيلوطات، سترينكات،حيت مكينش شي حل آخر.

في المقابل، وعكس تصريحات الفنان، اليونسيكو، قالو لصاحبة المقال أنهم مكيفرضو حتى حاجة على الفنانين، وأكد مسؤول عن مكتب المدير العام لليونسكو ، أودري أزولاي، أن الموضوع موصلش ليهم وأنه كان ممكن يقتارحو عليه ميغطيش التماثيل.

وواخة تفسير، الموضوع ولا هو حديث الفرنسيين في تويتر، وبزاف تساؤلوا واش هادشي مازال كيوقع في 2019.