كود احمد الطيب الرباط ///

خلال المجلس الحكومي ديال هاد النهار الخميس 20 يونيو 2024 تعين فمناصب عليا عدد من الاشخاص. واحد اسمو عبد الاله النجاري اللي ولى مدير للدبلوماسية العامة والفاعلين غير الحكوميين كان فشي شكل.
علاش؟ دار السي المعين دار تدوينة فضيحة. فضيحة ليه وفضيحة لوزير الخارجية ناصر بوريطة اللي قتارحو باش يتعين فمنصب عالي.

هاد السيد كتب تدوينة كيقول باللي “بفضل من الله وتيسير منه٫ تكرم علي معالي وزير الشؤون الخارجية والتعاون الافريقي والمغاربة المقيمين بالخارج السيد ناصر بوريطة بثقته الغالية من خلال تعييني مديرا للديبلوماسية العامة والفاعلين غير الحكوميين”. هادا مدير فمديرية مهمة وما عارف لا دستور ولا غيرو. تصورو البروفيل اللي عزيز على بوريطة. عزيز عليه اللي يجي ويمجد “معاليه”.

راه الفصل 92 من الدستور كينص على ان رئيس الحكومة كيعين فمناصب عليا باقتراح من الوزير المعني فالقطاع. فحالة هاد النجاري. بوريطة غير كيقتارح ورئيس الحكومة كيعين.

ولا يمكن صحاب بوريطة او اتباعو عارفين باللي الدستور ماشي مهم. السي المدير الجديد٬ اللي كان دوز شي ايامات فرئاسة الحكومة ايام حكومة البي جي دي”٬ سالى تدوينتو باللي باغي يكون عند « حسن ظن معاليه”. يعني غير بوريطة وبس.