كود : يونس أفطيط

بعدما قررت المحكمة الهولندية قبول 6400 شكاية تتهم فيلدرز بالعنصرية وإعتبار المدعي العام الهولندي أن المحاكمة منطقية، إعتبر خيرت فيلدرز أن القرار غير منطقي وغير مفهوم مؤكدا أنه بمثابة فضيحة حسب ما جاء في الصحافة الهولندية.

وقال فيلدرز بأنه لا يمكن توجيه سهام الاتهام نحوه لكونه ممثلا للشعب الهولندي مؤكدا أن هذا أمر غير مقبول، وكان على النيابة العامة أن تتوجه لمحاربة التطرف والداعشيين الذين يعتبر ثلثي الداعشيين الهولنديين مغاربة حسب كلامه.

وكانت الامور قد تأزمت بالفعل بين فيلدرز الذي يرأس حزب الحرية اليميني والمغاربة عقب تصريحاته العنصرية في مدينة “دينهاغ” وهي التصريحات التي توحد على إثرها المغاربة والهولنديين الذين يساندونهم وقدموا الاف الشكايات بلغ عددها حسب النيابة العامة الهولندية 6400 شكاية.