كود الرباط//

المعارضة البرلمانية ضاربها التلفا، كل جلسة مساءلة شفوية لي كتكون كل الاثنين، كتهدد بالانسحاب من البرلمان، وفعلا كتنسحب وكتعاود ترجع بعد دقائق.

المعارضة اليوم احتجت على تجاوب الحكومة مع طلبات تناول الكلمة اللي وجهتها إلى الحكومة فشخص وزير التعليم العالي عبد اللطيف ميراوي، وطبعا من حق الحكومة ترفض متجاوبش دستوريا.

وقال رشيد حموني رئيس فريق التقدم والاشتراكية، “الحكومة تستهر بالبرلمان وممسوقاش لطلبة الطب وأسرهم، وعلاش مجاوبش وزير التعليم العالي على الطلب لي وجه ليه مكتب مجلس النواب بخصوص طلبة الطب”.

ميراوي وفق المعارضة نفسها، كاين خارج المغرب.

وقررت فرق والمجموعة النيابية للمعارضة بمجلس النواب الانسحاب من جلسة للأسئلة الشفوية بسبب رفض الحكومة تجاوب مع طلبات تناول الكلمة التي وجهتها المعارضة حول الأزمة الخانقة بكليات الكب والصيدلة.

وقال ادريس السنتيسي رئيس الفريق الحركي، إن طلبة الطلب كيواجهو مصير مجهول اليوم بالمغرب، وخاص حل مناسب لهاد الاشكال.

عبد الرحيم شهيد رئيس الفريق الاشتراكي كيوصف هادشي بالعب وبلي الحكومة لا تتفاعل ولا تريد إعطاء الجواب وهو امر غريب في نظره.

رئيس الجلسة قال بلي جل المداخلات ديال فرق المعارضة كتجي في اطار المادة 152، والحكومة عبرت انها غير مستعدة للتفاعل مع الطلبات للي مقدمة ليها بخصوص ازمة طلبة الطب. الدستور هو هذا.