الرئيسية > آش واقع > شكون باغي يخربها علينا.. المتحور “أوميكرون” كيهدد بانهيار منظومتنا الصحية وناس مبغاتش تلقح والوزير لي كيتخلص من المال العام ضارب الطم كيف ديما.. ومصدر لـ”كود”: 5000 حالة ممكن دخل للانعاش وتنهار المنظومة
29/11/2021 13:30 آش واقع

شكون باغي يخربها علينا.. المتحور “أوميكرون” كيهدد بانهيار منظومتنا الصحية وناس مبغاتش تلقح والوزير لي كيتخلص من المال العام ضارب الطم كيف ديما.. ومصدر لـ”كود”: 5000 حالة ممكن دخل للانعاش وتنهار المنظومة

شكون باغي يخربها علينا.. المتحور “أوميكرون” كيهدد بانهيار منظومتنا الصحية وناس مبغاتش تلقح والوزير لي كيتخلص من المال العام ضارب الطم كيف ديما.. ومصدر لـ”كود”: 5000 حالة ممكن دخل للانعاش وتنهار المنظومة

هشام اعناجي – كود الرباط//

كيف فضحنا التلاعبات ف الصفقات ديال تدبير كورونا بالوثائق وردنا تحقيقات بعنوان الصحة ليكس، اليوم كنعاودو نقولوها كاين خطر حقيقي كيهدد صحة المغاربة والاقتصاد والوضع الاجتماعي تاهو، لأن واحد الفئة مبغاتش دير الفاكسان، تقريبا 4 مليون ونص رافضين التلقيح بدون أي سبب مقنع.

جوج أعضاء ف اللجنة العلمية في حديثهم لـ”كود” قالو بصريح العبارة :”كولشي عيا و ف الاخير كيجيو شي فهايمية وكيشككو ف التلقيح”، مضيفا: “راه مكاينش شي مقاربة أخرى من غير التلقيح والاجراءات الاحترازية”.

وأشارت نفس المصادر إلى أنه “غير 5000 حالة من دوك 4 مليون لي مبغاتش تلقح ممكن يدخلو الانعاش، غادي يخربوها علينا، ونمشيو للحجر الصحي”.

نفس الأعضاء لي هضرات معهم “كود”، منهم خبير في الفيروسات، قالو بأن “المغرب عندو 3 مختبرات كيتبعو الطفرات والمتحورات ف كورونا من خلال تحليل 10 في المائة من العينات، لحد الآن مزال مبانش، ولكن راه طبيعي غادي يبان ف الايام المقبلة هاد المتحور الجديد”.
وأوضح عضو فاللجنة العلمية لـ”كود” :”بلغة العلم والأرقام، كون مدرناش الفاكسان غايكون الطايح كثر من نايض ف الموجة ديال دلتا والموجات لي دازو”.

مولاي هشام عفيف، عضو اللجنة العلمية حول التلقيح، كان قال في عرض علمي سابق، “تجنبنا 3000 وفاة في شهر غشت بين الموجة الأولى والثانية، بسبب تلقي 30 في المائة من المواطنين المغاربة للتلقيح”.

وأفاد عفيف أن 83 في المائة الذين ماتوا بسبب موجة دلتا، اغلبهم مكانوش ملقحين أو مكملوش التلقيح أو فاتو 5 اشهر وكثر بعد تلقيهم للتلقيح.

وأكد عفيف بلي ضروري تكون جرعة ثالثة بعد مرور ستة اشهر، حيث لقاو وفيات وسط ناس تلقحو مباشرة بعد 5 اشهر من تلقيهم اللقاح.

وتابع المتحدث أن المرحلة الأولى في بداية كورونا، عرفت 273 وفاة، ثم الموجة الأولى (المتحور الفا) 8350 وفاة، ضمن 466418 حالة مصابة، وبعد ظهور فيروس دلتا الموجة الثانية 5430 وفاة ضمن 419494 حالة مصابة بالفيروس.

وبلغة الارقام عاوتاني، ها التلاميذ عطاونا درس فالمواطنة حسن من الكبار فالسن لي هو اكبر عرضة للخطر، بحيث ما بين 12 و17 سنة، كثر من 2 مليون و500 الف لي تلقحو.. التلاميذ والاولياء ديالهم، راه ساهمو ف المناعة الجماعة واخا مكيديروش المرض الخطير، في حين ناس كبار مبغاوش يديرو تلقيح، بذلك كيهددو الصحة العامة.

اللجنة العلمية كافحت خدامة ف صمت وكادير خرجات اعلامية، وتشرح وتوضح وتقول ضروري من التلقيح، في المقابل وزير الصحة مول فضايح صفقات كورونا، ضارب طم.. ساكت.

موضوعات أخرى