كـود : عمـر المزيـن//

عقد المجلس الوطني لحزب الحركة الشعبية، الأسبوع الماضي، اجتماعا للإعلان فيه عن فتح باب الترشيحات لخلافة الأمين العام الحالي للحزب امحند العنصر. دبا نايض صداع كبير بين اوزين ومبديع وحصّاد على كرسي الأمانة العامة. لكن دبا غير التسخنيات.

نرجعو لوزير التربية الوطنية السابق محمد حصاد. فحسب مصادر حركية، لـ”كود”، فإن قادة الحزب غاضبة عليه بسبب الغضبة الملكية الأخيرة التي عصفت به وتسببت في إعفاءه من جميع مهامه.

أوزين براسو اللّي كان وزير الشبيبة والرياضية مغضوب عليه اكثر من حصاد. كاين غضب عليه من هادي شحال حيتاش كان شوّه الحزب ديالو بعد إعفاءه من مهامه على خلفية ما عرف بفضيحة “الكراطة” في ملعب مولاي عبد الله في الرباط.

وماشي غير هادو حتى مبديع كيواجه صراعات ومواجهات مع الخصوم ديالو فقيادة الحزب. لكن دبا مزال ممعروف شكون يقدر يقود سفينة السنبلة وإعادة الاعتبار لها. وكاين هضرة كبيرة داخل الحزب ذهت إلى أن محمد الأعرج وزير الثقافة والاتصال غادي يقدر يترشح.