كود///

شباط يخسر معركته القضائية ضد بادو وغلاب ةاحجيرة. المحكمة الإدارية بالرباط قضت، اليوم الجمعة، بإيقاف تنفيذ القرار الصادر عن حميد شباط، الأمين العام لحزب الاستقلال، عبر لجنة تحكيم تابعة للحزب، والقاضي بتوقيف ياسمينة بادو وكريم غلاب وتوفيق حجيرة، أعضاء اللجنة التنفيذية للحزب، عن ممارسة مهامهم الحزبية لمدة 18 شهرا.

وبصدور هذا الحكم، فإن الأعضاء المذكورين سيعودون إلى مقاعدهم باللجنة التنفيذية للحزب ليزيدوا من قوة الحلف الذي ينتصب ضد شباط وخرجاته العديدة المثيرة في الشهور الأخيرة.

وأفاد موقع “إيلاف” الإلكتروني أن المجلس الوطني للاستقلال سيجتمع، غدا السبت، في دورة استثنائية للتراجع عن قرار التوقيف حسب الاتفاق الذي وصلت إليه اللجنة التنفيذية التي اجتمعت في مراكش، أمس الخميس، في حالة حكم القضاء لصالح بادو وغلاب وحجيرة، وهو ما حصل بالفعل.