عمر أوشن –  كود ////

من أجمل شوارع وسط مدينة طنجة..

شارع إسمه موسى بن نصير ..هناك بيصار ممتازة و بروشيط في كل الأوقات تقريبا..

كما كانت في زقاق على الشارع..الدار الخضراء ..

كانت دارا لمن رغب أن يفرح الملائكة ديالو.. كوشينغ بلغة العصر ..دار بغي وبنات هوى بلا كاغيط ..

قبل فلسفة عبد اللطيف وهبي..

لنا في كل المغرب شوارع وأزقة وساحات ومؤسسات و ثانويات وربما مستقبلا جامعات باسم عقبة إبن نافع و موسى بن نصير…

نقاش أسماء الشوارع يحتاج إلى جرأة أكثر مما يكتب عن كارثة محاولة تغيير شارع يوسف بن تاشفين في فاس باسم شارع مون بابا ..

يحكى أن رئيس مقاطعة يسعى إلى محو السلطان بن تاشفين و يضع مكانه..هذا بابا..

موسى بن نصير وعقبة بن نافع وغيرهم كانوا دخلاء من الشرق الأوسط قبل أن يكونوا أصحاب نشر دعوة سلمية ..
لا حلوى ..لا شكلاطة. و لا حرير..و لا ملح..

كانوا مزعوطين في حلاوة و طراوة الشقراوات الأمازيغيات التي كان يطلبها الحاكم في دمشق في مراسلاته لمبعوث السلام في شمال إفريقيا..

لا أيس كريم وعطور المشرق..ولا ماء زمزم..

لا فريد الأطرش أو ناظم الغزالي ولا فهد بلان و الشحرورة الفاتنة صباح..

وصلوا هكذا..إن الدعوة لابد لها أن تستمر ..

كان توسع نظام كما توسع جانكيزخان..

كان توسعا سياسيا وليس محاربة الأمية لمغاربة لا يعرفون العربية والصلاة و يأكلون الكسكس و يلبسون البرنس..

أسماء الشوارع فيها نقاش طويل وقاس وفيها نفاق كبير و كذب وأشياء كوميدية محزنة أحيانا..

في المدينة أيضا زنقة البحتري حيث كان يسكن محمد شكري ..قرب روكسي والبعثة الفرنسية ليسي رينيو..

هناك في قمة مرشان زنقة شكسبير التي جعلها الصديق زبير بن بوشتى عنوان مسرحية كما فعل مع للا جميلة..

الحاصول أنه لازالنا نجد عناوين تااافهة جدا…تملأ مثلا حي الرياض في الرباط..و غيره..

المهدي بنبركة وعبد الرحيم بوعبيد.. علال الفاسي في مدينة العرفان.. من أبرز شوارع حي الرياض..لكن قوموا بجولة خفيفة في المنطقة البورجوازية التي تحتضن فيلات فارغة هاجرها أهلها للخارج ويتبرع فيها العساسة.. بماحيا أو بجوانات الحمد لله على نعمة الفيلات فلوس اللبن..

أنظروا إلى أسماء شوارع وأزقة حي الرياض ستصدمكم الأسماء السخيفة المعلقة..

في منطقة وسط نيويورك وجدوا الحل العلمي …

لا أسماء سوى الأرقام..1. 2..3..4..5…الخ ..الشارع خمسة صار معلمة عالمية ..

اللهم الأرقام ولا شي إسم بلا معنى..فيه نقاش وخلاف و يمكن أن يسبب حربا مدمرة..

في العرائش تفتقت عبقرية مجلس بلدي خرج على المدينة بتغيير إسم ساحة إسبانيا التاريخية إلى ساحة التحرير .
صدمني تغيير الإسم…التحرير .؟؟

هل كانت العرايش فيتنام ..

الأسماء مرتبطة دائما بالسياسة و الأيديولوجيا و النعرات..

تغيير أنظمة يتبعها تغير الأسماء..

السياسة و السيميولوجيا إخوة من رحم واحد ..

و أعود من العرايش إلى الرباط..وقفت صدفة مرة على شارع إسمه محمد اليزيدي مرتين ..

واحد في حي حسان .. كان سابقا إسمه بورقراق ..الطريق الرئيسية الى صومعة حسان و الضريح…و الثاني يتقاطع في حي الرياض مع عبد الرحيم بوعبيد..

اليزيدي في نسختين..كل مقاطعة لها اليزيدي ديالها .

لخونجية في تمارة أيام القطب الرباني عبد الإله بنكيران قاموا بمحاولة تغيير الأسماء و زرع عناوين محرتكة لا علاقة لها بالبلد وثقافته..

فضحنا المحاولة البائسة في أولها ..

فسارعوا إلى نزع البلاكات المغشوشة..

أنا أقطن في زنقة إسمها زنقة النعامة..

النعامة.. ما أحلاها ..

أحسن من شي ضرغام و غضنفر..

أو شارع mon papa..