عمر المزين – كود//

صيفط الملك محمد السادس ببرقية تهنئة إلى البابا فرانسيس، وذلك بمناسبة حلول الذكرى الحادية عشر لاعتلائه الكرسي البابوي لحاضرة الفاتيكان. حسب قصاصة نقلتها وكالة المغرب العربي للأبناء.

ومما جاء فهاد البرقية: “يسرني، بمناسبة الذكرى الحادية عشر لاعتلائكم الكرسي البابوي لحاضرة الفاتيكان، أن أبعث إليكم بتهانينا القلبية مقرونة بمتمنياتنا لكم بموفور الصحة والعافية وطول العمر لمواصلة إسهامكم الفاعل في تكريس مبادئ الحوار والتعايش الإنساني الأمثل”.

وأضاف سيدنا: “وأغتنم هذه المناسبة، لأؤكد لقداستكم حرص المملكة المغربية على مواصلة إثراء علاقتها المتميزة بحاضرة الفاتيكان، بما يسهم في جهود توطيد وإشاعة القيم الروحية والإنسانية السامية بين شعوب العالم”.