الرئيسية > آش واقع > سوق الشغل فالمغرب كلى العصا فزمان كورونا: ارتفاع قياسي فمعدل البطالة وها شحال من منصب شغل تفقد -أرقام
19/11/2020 08:20 آش واقع

سوق الشغل فالمغرب كلى العصا فزمان كورونا: ارتفاع قياسي فمعدل البطالة وها شحال من منصب شغل تفقد -أرقام

سوق الشغل فالمغرب كلى العصا فزمان كورونا: ارتفاع قياسي فمعدل البطالة وها شحال من منصب شغل تفقد -أرقام

عمـر المزيـن – كود الرباط//

أفادت المندوبية السامية للتخطيط أن تطور مؤشرات سوق الشغل تأثر سلبيا، حيث استمر الانخفاض البنيوي لمعدل النشاط وهبوط معدل الشغل، كما ارتفع معدل البطالة، خصوصا لدى الشباب والنساء وحاملي الشهادات، وذلك في سياق اتسم بالجفاف والأزمة الصحية المرتبطة بجائحة كوفيد-19.

 

وحسب معطيات البحث الوطني حول التشغيل فقد بلغ عدد السكان في سن النشاط (15 سنة أو أكثر)، خلال الفصل الثالث من سنة 2020، 26.797.000 شخص، 11.648.000 منهم نشيطون (10.166.000 نشيطون مشتغلون و 1.482.000 عاطل عن العمل) و15.150.000 هم خارج سوق الشغل.

وأفادت المندوبية أنه خلال السنوات الثالث الأخيرة، أحدث الاقتصاد الوطني 144.000 منصب كمتوسط سنوي، مابين الفصل الثالث من هذه السنوات. بالمقابل، فقد 581.000 منصب مابين الفصل الثالث من سنة 2019 و نفس الفصل من 2020، وهو ما يمثل انخفاض بـ5,4% (237.000 في الوسط الحضري و344.000 في الوسط القروي).

وحسب قطاعات النشاط، فقد قطاع “الخدمات” 260.000 منصب شغل ( 196.000بالوسط الحضري و64.000 بالوسط القروي)، مسجلا بذلك انخفاضا  ب 5,2% من حجم التشغيل بهذا القطاع.

وفقد قطاع “الفلاحة والغابة والصيد”  258.000منصب (انخفاض  ب%9,7 ) اي فقدان 260.000 بالوسط القروي وزيادة 2.000 بالوسط الحضري. من جهته، فقد قطاع “الصناعة بما فيها الصناعة التقليدية” 61.000 منصب شغل على المستوى الوطني، وذلك نتيجة لفقدان44.000 منصب بالوسط الحضري و17.000 منصب بالوسط القروي، مسجلا انخفاضا ب 4,8% من حجم التشغيل بهذا القطاع.

كما أحدث قطاع “البناء والأشغال العمومية”، من جهته 1.000 منصب، نتيجة لإحداث2.000 منصب بالوسط الحضري وفقدان 1.000 منصب بالوسط القروي، مسجلا استقرار في حجم التشغيل بهذا القطاع.

ووحسب الحالة في المهنة، انخفض الشغل، بين الفصلين، بالنسبة لجميع الفئات: حيث انخفض العمل المأجور  ب 157.000 منصب (أو-3%)، و الشغل الذاتي ب 264.000 (أو-7%) والشغل غير المؤدى عنه ب 160.000 (-10,3%).

وعلاقة بالبطالة. فقد بعد الانخفاض المسجل خلال السنوات الثالث الأخيرة، ارتفع معدل البطالة بـ3,3 نقطة، ما بين الفصل الثالث من سنة 2019 ونفس الفصل لسنة 2020، منتقلا من 9,4% إلى 12,7%.

وقد سجل هذا المعدل ارتفاعا مهما بالوسط القروي وبالوسط الحضري على التوالي، منتقلا من 4,5% إلى 6,8% ومن 12,7% إلى %16,5. كما سجل أهم الارتفاعات لدى النساء، من 13,9% إلى 17,6%  ولدى الرجال حيث انتقل هذا المعدل من %8 إلى 11,4%.

كما عرف ارتفاعا حادا في صفوف الشباب المتراوحة أعمارهم ما بين 15 و24 سنة، حيث انتقل من 26,7% إلى 32,3% (+5,7  نقطة).

موضوعات أخرى