الرئيسية > آش واقع > سنة انتخابية: تقارب بين وهبي وبنعبد الله.. والبي جي دي طوا صفحة “التوتر” مع البام وباغي يتحالف معاه
13/07/2020 08:30 آش واقع

سنة انتخابية: تقارب بين وهبي وبنعبد الله.. والبي جي دي طوا صفحة “التوتر” مع البام وباغي يتحالف معاه

سنة انتخابية: تقارب بين وهبي وبنعبد الله.. والبي جي دي طوا صفحة “التوتر” مع البام وباغي يتحالف معاه

كود الرباط//

لاحظ متتبعون التقارب الحاصل، مؤخرا، بين نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، وعبد اللطيف وهبي الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة.

وحسب مصد مقرب من بنعبد الله، زعيم “البي بي اس” الذي فضل التحالف مع العدالة والتنمية في عهد عبد الاله بنكيران، في مواجهة الياس العماري، فإن مسلسل المشاورات التي أطلقها وهبي، واعلانه في وقت سابق نهاية “حزب الهواتف” والتدخل في القرارات الداخلية للأخزاب السياسية، مؤشرات تدفع نحو احداث قطب سياسي متوازن خلال الانتخابات المقبل.

اللقاء لي جمع وهبي بنبيل بنعبد الله، يوم الثلاثاء الماضي، نتج عنه استعداد الطرفان من أجل التنسيق والمواكبة.

وأكد بنعبد الله في ذات اللقاء أنه تمت مناقشة الصيغ المثلى لتعزيز التنسيق الموجود بين الحزبين اليوم داخل البرلمان وسبل توسيعه اكثر. إضافة إلى تبدل وجهات النظر في كل ما يتعلق بالتحضير للانتخابات المقبلة والقوانين ذات الصلة، وقـس على ذلك كل الفضاءات التي من الممكن الاشتغال فيها بنفس تشاركي.
وشدد بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية ، على  وجود استعداد متبادل من طرف حزبي التقدم والاشتراكية والأصالة والمعاصرة من أجل توسيع مجالات العمل والتنسيق المشترك، مشيرا إلى أن لقاءات عديدة ستجمع قيادة الحزبين مستقبلا للتدقيق والتفصيل في كل النقط والمواضيع التي تم التطرق إليها خلال هذه الزيارة.

بدوره رحب سعد الدين العثماني، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، بمقر الحزب بالرباط، باللقاءات التشاورية التي اطلقها وهبي، مؤكدا ان “اللقاء لي جمعو بقيادة البام، مناسبة لمناقشة الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية بالبلاد، وخصوصيات الظرفية التي نعيشها بشكل عام، إضافة إلى طبيعة العلاقة بين الحزبين والتي اتسمت طيلة المراحل الماضية بنوع من “التوتر””.

الأمين العام لحزب العدالة والتنمية وفي تصريه للبوابة الرسمية لحزب الأصالة والمعاصرة (Pam.Ma)، أكد على استعداد وانفتاح هيئته السياسية للحوار مع مختلف المكونات السياسية الوطنية، مشددا على أهمية الوقوف عند أسباب ودواعي ما يمكن وصفه بـ”التوترات” التي بصمت علاقة الحزبين خلال فترات سابقة والتداول في الصيغ الممكنة للعمل سويا على معالجتها حاضرا ومستقبلا.
وأبرز العثماني أن اللقاء كان مناسبة أكد خلالها وهبي أنه ومنذ المؤتمر الوطني الرابع للحزب لم تعد العلاقة بين الحزبين تتحكم فيها “الخطوط الحمراء”.

العثماني عبر عن شكره للتقدير الذي يخص به عبد اللطيف وهبي حزب العدالة والتنمية، مرجعا طبيعة العلاقة السياسية بين الحزبين وإمكانيات خلق تحالفات سياسية مستقبلا، إلى النقاش السياسي من داخل أجهزة ومؤسسات الحزبين معا.

دبا العثماني ووهبي تبادلو رسائل التقارب السياسي والاستعداد للتحالف. طبعا رسالة للاحرار والاستقلال.

موضوعات أخرى