الرئيسية > آراء > سمحلينا أخاي الفيزازي ولكن راه القضيب ديالك ماشي من ثوابت الأمة والفضائح لي متسبب ليك فيها راه ماشي مؤامرة من أعداء الوطن
16/11/2019 17:00 آراء

سمحلينا أخاي الفيزازي ولكن راه القضيب ديالك ماشي من ثوابت الأمة والفضائح لي متسبب ليك فيها راه ماشي مؤامرة من أعداء الوطن

سمحلينا أخاي الفيزازي ولكن راه القضيب ديالك ماشي من ثوابت الأمة والفضائح لي متسبب ليك فيها راه ماشي مؤامرة من أعداء الوطن

محمد سقراط-كود///

الفيزازي باغي يرد القضيب ديالو من ثوابت الأمة وفي كل مرة تخرج شي فضيحة جنسية ديالو كيقول بلي أعداء الوطن كيستهدفوه بصفته صوت مدافع عن المغرب وثوابته، الشخص الوحيد في المغرب لي في كل مرة كيحرث فيها الفول كيسوق المغرب كامل لخبار وكيتخلق نقاش سياسي وقانوني، وكيتحركو الدعاوى في المحاكم والمواقع كتكتب وتنشر ويتصورو الفيديوات وينوضو النزاعات ويتشهرو ناس غير بسباب الفيزازي بغا يكمد حجرو، وطبعا مؤخرا في كل فضيحة داير كاينة وحدة صغر من بناتو في القصة، وطبعا الفيزازي بحال السلف الصالح السن مكيوقفش حاجز بينهم وبين آش بغاو، وإلى كان الأمر شرعي في زمن الغفلة، فراه في زمن القانون الفيزازي كيتحايل ووللى يوثق البيعة وشرية فالمقاطعة وحسب ما خرج في الوثيقة المسربة القضية في متناول الجميع خاص غير المعقول.

بحال ديما في الوقت لي الحداثيين كيطالبو بالحريات الجنسية الخوانجية كيعيشوها ومدورينها حريث الفول بيناتهم وكل مرة خارجين في فضيحة جنسية على عكس الحداثيين لي غير شادين لامبة ومضويين عليهم، وطبعا أي حاجة عندها علاقة بالمتعة هي حرام وكتدخل لجهنم ماحد حتى شي إسلامي ماحصل كيديرها، داك الساعة كيبانو أحاديث وفتاوى كيحللوها، وكيعتابرو الأمر غير هجمة من أعداء الله والوطن عليهم على ود مواقفهم ، غير هو في حالة الفيزازي المواقف ديالو في كل مرة كيسوق ليها كاع المغرب لخبار، وفي كل مرة باينة وواضحة السيد مورك على البوطون مافيه ماينكح الحوريات فالسماك نظن من بعد سنوات الحبس غادي يكون تأكد أنهم مكاينينش، ودابا كالسك يقلب عليهم مرة فأدغال سبت كزولة ومرة عند الخلوط.

الفرج لي مايضربش عليه الطريق والبيست ويسوق بيه لخبار المغرب كامل الفيزازي معندو مايدير بيه، السترة لي وصى عليها الله معندو مايدير بيها هو، عزيزة عليه الفضيحة والحاجة لي تنوض الصداع وعزيز عليه البعد، بحال شي منقب على المواهب الصاعدة كل مرة فإينا خلا كيقلب على فين يكمدو، وملي يتفرش وتولي فضيحة يخرج بكل قصوحية الوجه ويقوليك راه الأمر مؤامرة على الوطن والبوليزاريو هوما السباب، وباغين يضربو ثوابت الأمة ورموزها، سمحلينا أخاي الفيزازي ولكن راه القضيب ديالك ماشي من ثوابت الأمة والفضائح لي متسبب ليك فيها راه ماشي مؤامرة من أعداء الوطن.

موضوعات أخرى