الرئيسية > آش واقع > سلطات كازا لقات صعوبة كبيرة ففرض “قيود كورونا” بالمدينة فأول أيام دخول التدابير الجديدة
08/09/2020 11:30 آش واقع

سلطات كازا لقات صعوبة كبيرة ففرض “قيود كورونا” بالمدينة فأول أيام دخول التدابير الجديدة

سلطات كازا لقات صعوبة كبيرة ففرض “قيود كورونا” بالمدينة فأول أيام دخول التدابير الجديدة

أنس العمري ـ كود//

وجدت السلطات المختصة صعوبة في بعض مناطق الدار البيضاء في تنزيل التدابير الاحترازية الجديدة التي أقرتها الحكومة لتطويق رقعة انتشار الفيروس بالمدينة، بعد تصاعد الإصابات به بوتير مثيرة للقلق، والتي دخلت حيز التنفيذ، ظهر أمس الاثنين.

ووفق ما علمته «كود»، فإن تجار عدد من أسواق القرب رفضوا في البداية الامتثال لقرار الإغلاق على الساعة الثالثة بعد الظهر، إذ دخلوا في اصطدامات كلامية مع عناصر السلطة، قبل أن يمتثلوا للإجراء بعد مفاوضات عسيرة، كما كان عليه الشأن في السوق النموذجي بالمدينة القديمة، حيث سادت أجواء مشحونة بهذا الفضاء التجاري بعدما تفجرت مشاحنات لفظية لم يتم السيطرة عليها إلا بعد فترة من بدء سيران مفعول هذا التدبير الوقائي.

ولم يقتصر هذا المشهد على هذه المدينة القديمة فقط. فقيسارية السوق البلدي لعين الشق عاشت على إيقاع السناريو نفسه، إذ انتفض تجارها ضد «قيود كورونا» أثناء شروع رجال السلطة في إغلاق محلاتهم امتتثالا للإجراءات الحكومية المتخذة.

يذكر أن كل من منم الراشيدية وأرفود والريصاني وكلميمة وتنجداد شهدت، أخيرا، خروج عدد من سكانها للشارع للتظاهر، وذلك للتعبير عن رفضهم للإجراءات الجديدة المتخذة من قبل ولاية جهة درعة-تافيلالت والقاضية بإغلاق جميع مدن وقرى إقليم الراشيدية وتحديد وقت إغلاق محلات تجارة القرب والواجهات التجارية الكبرى والأسواق والمقاهي والمطاعم، ومنع التجوال الليلي.

 

وكان وزیر الصحة خالد آیت الطالب، أكد، أول أمس، بالرباط، أن الإجراءات التي اتخذتها الحكومة على مستوى عمالة الدار البيضاء ترمي إلى احتواء ووقف انتشار جائحة فيروس كورونا على مستوى المدينة، وتمكين المنظومة الصحية من التكفل بحالات الإصابة على نحو ملائم.

وأضاف الوزير أن الحالة الوبائية بالمغرب عرفت منحى تصاعديا خلال الأسابيع الأخيرة، مع تسجيل رقم قياسي في عدد الإصابات أمس الأحد والذي تجاوز عتبة 2000 حالة لأول مرة (2234 إصابة)، مشيرا إلى أن 42 في المائة من مجموع هذه الحالات سجلت بجهة الدار البيضاء، لاسيما مدينة الدار البيضاء الكبرى.

وقال “نحن أمام خطر استفحال الوضعية الوبائية، لذلك من اللازم اتخاذ إجراءات وتدابير صارمة من أجل تدارك الموقف، وإلا فإن الأمور قد تخرج عن السيطرة”.

موضوعات أخرى

19/09/2020 14:30

بعد تحسن الوضعية الوبائية: فاس تقدر تتنفس السيمانة الجاية.. لجنة اليقظة برئاسة الوالي زنيبر دايرة اجتماع لاتخاذ قرارات جديدة