“كّود” – شفشاون//

تسبب غاز أول أكسيد الكربون للي تسرب من سخان الغاز بوفاة سيدة مساء أمس الخميس بمنزلها الكائن بحي باب السوق وسط مدينة شفشاون، حيث سبب لها اختناقا أودى بحياتها.

وأكدت مصادر محلية أن الهالكة كانت تعمل قيد حياتها، مهندسة بعمالة إقليم شفشاون،  حيث تمت معاينة جثتها بحضور السلطة المحلية وعناصر الأمن الوطني، قبل أن يتم نقلها لمستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي لإخضاعها للتشريح الطبي من أجل تأكيد أسباب الوفاة.

وخلق هذا الحادث حالة من الحزن بين أفراد عائلة الضحية وجيرانها وبين كل سكان الحي الذين تجمهروا حول منزلها عقب وصول عناصر الوقاية المدنية إلى عين المكان.

يذكر أن سخان الغاز يخلف كل سنة العشرات من الضحايا في كل أنحاء المغرب حيث يتسبب غاز أول أكسيد الكربون الناتج عن الاحتراق غير الكامل لغاز البوتان بسبب إغلاق الأبواب والنوافذ، في اختناق لا يشعر به الضحية حتى يتمكن منه ويقتله، مع العلم أن أغلب الضحايا ماشي هوما اللي كياخذوا الدوش لكن هادوك اللي جالسين فالصالون أو فالكوزينة اللي قراب من مكان تواجد السخان.