الرئيسية > آراء > ساهلة ماهلة : لّي ماعجباتوش فرانسا و مبادئ فرانسا و المساواة و الحرية و الأخوّة لي ففرانسا يمشي لبلادو و يعيش في سلام مع الافكار العنصرية المتخلفة لي عندو
20/05/2022 15:00 آراء

ساهلة ماهلة : لّي ماعجباتوش فرانسا و مبادئ فرانسا و المساواة و الحرية و الأخوّة لي ففرانسا يمشي لبلادو و يعيش في سلام مع الافكار العنصرية المتخلفة لي عندو

ساهلة ماهلة : لّي ماعجباتوش فرانسا و مبادئ فرانسا و المساواة و الحرية و الأخوّة لي ففرانسا يمشي لبلادو و يعيش في سلام مع الافكار العنصرية المتخلفة لي عندو

سهام البارودي – كود//

فالعالم ديالنا اليوم بزاف ديال التافهين لي فالأصل ماعندهم تاقيمة مضافة فالمجال العلمي عندهم قيمة كبيرة فوسائل الاعلام حيت مشاهير و حيت كايأثرو فالرأي العام و من بينهم اللعابة ديال الكورة !

فالأصل لعاب ديال الكورة راه ماشي شي قامة فكرية و لا علمية لي خاصنا نسمعو ليها او نتبعوها او نتأثرو بيها و لكن حيت اللعاب ديال الكورة اليوم الشهرة ديالو كاتفوت بدرجات كبيرة الشهرة ديال واحد عالم فالسيرن كايخدم على الذرة فراه ضروري تنوض ضجة عليه ! هادشي علاش مؤخرا نايض  الصداع ففرانسا على اللاعب السينيغالي ايدريسا گاي لي قاليك مابغاش يلبس التوني د الفريق ديالو لي فيه علم الفخر ( او علم المثلية ) !

أنا شخصيا بالنسبة ديالي القضية ساهلة ماهلة ! أي واحد ماكايحتارمش مبادئ الجمهورية الفرنسية ماعندو مايقود فيها يمشي لبلادو ! و فهاد النقطة انا كانتافق مع ايريك زمور و حتى مع مارين لوبين، الإنسان فاش كايهاجر لشي بلاد فراه كايمشي ماشي باش يفرض التوجهات ديالو و الافكار ديالو بالخصوص لا كانت افكار قروسطية متخلفة عامرة كراهية و رفض للآخر. و بالنسبة ليا من حق النادي يعاقب حيت عكس ماكايسحاب لبزاف د الناس المسألة مافيهاش ” حرية اختيار ” واش تلبس و لا ماتلبسش ؟ واش تساند قضية المثليين و لا ماتساندهاش ؟ لا آبسولوتلي نوت ! كيفما مايمكنش نعطيوك الاختيار واش نتا مع العبودية و لا ضدها ! واخا يكون الدين ديالك مثلا الاسلام يبيح العبودية ! حيت مفهموم العبودية لا يتماشى مع الاخلاق ديال الانسان فهاد الوقت ! كيفما مسألة انك ” ضد المثلية ” لا تتماشى مع الاخلاق د هاد الوقت يعني بزز من طاسيلتك تحل عقلك و تبدل افكارك الخامجة و إلّا سير عيش فالحفرة لي كنتي فيها!

الفكرة فالاساس هي ” محاربة العنصرية ” ديال المثليين ! فاش اللاعب كايلبس العلم فراه كايقول انه هوا كلاعب و النادي ديالو مع محاربة الاقصاء او العنصرية لي كايتعرضو ليها المثليين ! فكرة زوينة وواضحة و تاواحد ماكايقول لواحد سير نعس على كرشك !

ماقبلتيهاش ! مابغيتيش تقول بأنك ضد العنصرية فراه عندها معنى واحد انك انت انسان عنصري و كاتشجع على اقصاء الناس على اساس الاختيارات الجنسية و هنا فراه ماعندك ماتقود ففرانسا بلاد المساواة و من الاحسن ترجع لبلادك لي زرعات فيك هاد الافكار المتطرفة !

موضوعات أخرى

24/06/2022 23:00

الأحرار دار بيان تحطات فيه النقاط على الحروف فأحداث مليلية الخطيرة.. تضامن مع الضحايا والجرحى وتنويه بمهنية القوات العمومية وتأكيد على الاعتزاز بالشراكة بين المغرب وإسبانيا