الوالي الزاز -كود- العيون///

[email protected]

دار رئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيث، محادثة هاتفية مع الرئيس الموريتاني، محمد ولد الشيخ الغزواني، بحثوا فيها العلاقات بين البلدين.

واستعرض بيدرو سانشيث ومحمد ولد الشيخ الغزواني خلال المحادثة الهاتفية علاقات التعاون وقضايا أخرى بين البلدين، بالإضافة لتبادل وجهات النظر حول القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وما يمكنش للجانبين يكونوا تجاوزوا نزاع الصحراء بلا ما يهدروا عليه باعتباره يستأثر باهتمامها الشديد ومعنيين رئيسيين بيه، بحيث تدعم مدريد مبادرة الحكم الذاتي كأساس وحيد لتسوية ملف الصحراء، بينما تعتبر انواكشوط نفسها جزء من الحل وليس الإشكال.

وبحث الجانبان تطورات نزاع الصحرا وآخر مستجداته على ضوء الجهود المبذولة من طرف الأمم المتحدة والمبعوث الشخصي لإعادة استئناف العملية السياسية والتفاعل بشكل إيجابي مع قرار مجلس الأمن الدولي حول الصحراء رقم 2703.

ومن جانب آخر، قالت “مونكلوا”، أن رئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيث، أعرب عن شكره للرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني، بعد المصادقة مؤخرا، على معاهدة حسن الجوار والصداقة والتعاون بين البلدين، وهي خطوة مهمة لتعميق العلاقات الثنائية.

وأشارت أن مدريد كتعتابر انواكشوط شريك إستراتيجي فشؤون الهجرة، بحيث أن الصبليون باغية تواصل تعزيز التعاون في مكافحة شبكات الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر.