كود – وكالات///

علنات إدارة الكوارث والطوارئ التركية، البارح الأحد، على وقف جهود البحث عن ناجين في كل المناطق باستثناء محافظتي كهرمان مرعش وهاتاي الأكثر تضررا، وذلك بعد مرور  14 يوما على زلزال 6 فبراير المدمر. بعد تبدد الآمال في العثور على المزيد من الناجين بين أنقاض البنايات المهدمة.

ولم يتم إخراج ناجين جدد من تحت الركام في الساعات الأولى من يوم السبت، بعد إنقاذ زوجين في أنطاكية عاصمة محافظة هاتاي، أول أمس بعد 296 ساعة على وقوع الزلزال.  ولا تزال فرق الإنقاذ تبحث عن ناجين في محافظتي كهرمان مرعش وهاطاي، ولكن من المتوقع أن تخف وتيرة العمليات اليوم.

وقالت السلطات في مدينة ماراس التركية، الكائنة بالقرب من مركز الزلزال، إن أغلبية فرق الإنقاذ الأجنبية التي قدمت من حوالي 80 دولة غادرت بعد حوالي أسبوعين استمرت خلالهما جهود مكثفة للبحث عن ناجين وإنقاذهم.

وفي غضون ذلك، بدأ وزير الخارجية الأمريكية أنتوني بلينكن زيارة إلى تركيا وتفقد الدمار الذي خلفه الزلزال العنيف قبل إجراء محادثات مع نظيره التركي حول إرسال المزيد من المساعدات الأمريكية.