أنس العمري ـ كود:

تمكنت عناصر الفرقة الجهوية للشرطة القضائية بمدينة فاس بتنسيق وثيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، أمس السبت، من توقيف 16 شخصا بمدينة مكناس تتراوح أعمارهم بين 25 و52 سنة، معظمهم من ذوي السوابق القضائية، وذلك للاشتباه في تورطهم في ارتكاب أعمال الابتزاز والتهديد بارتكاب جنايات وجنح ضد الأشخاص والممتلكات.

وقد جرى توقيف المشتبه فيهم خلال عمليات أمنية جرى تنفيذها بشكل متزامن بمجموعة من أحياء مدينة مكناس، وذلك للاشتباه في ارتباطهم بنشاط شبكات إجرامية متورطة في تعريض المواطنين للابتزاز والتهديد، وذلك من خلال سلبهم مبالغ مالية غير مستحقة خلال استعمالهم للمحطة الطرقية بالمدينة من أجل السفر.

كما تشير المعلومات الأولية للبحث، إلى استغلال المشتبه فيهم لمواقف عشوائية لركن وتوقيف السيارات بدون رخصة، واستعمالها في ابتزاز السائقين ومهني النقل الطرقي وتحصيل مبالغ مالية منهم بدون موجب قانوني.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا تحديد التقاطعات والارتباطات المحتملة لهذا النشاط الإجرامي.

وتأتي هذه القضية في سياق المجهودات المكثفة والمتواصلة التي تبذلها مصالح المديرية العامة للأمن الوطني والمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، لمكافحة وتفكيك شبكات الجريمة التي تنشط في ارتكاب عمليات الإبتزاز المقرون بجرائم السرقة وترويج المخدرات والنصب والإحتيال بمدينة مكناس وفق الأسلوب الإجرامي المعروف بـ”الزطاطا”.