الرئيسية > آش واقع > روسيا ماباغية صدع مع المغب وكتوضح: المناورات العسكرية المرتقبة مع الجزاير نشاط روتيني مامقصود بيه حتى طرف
28/09/2022 11:30 آش واقع

روسيا ماباغية صدع مع المغب وكتوضح: المناورات العسكرية المرتقبة مع الجزاير نشاط روتيني مامقصود بيه حتى طرف

روسيا ماباغية صدع مع المغب وكتوضح: المناورات العسكرية المرتقبة مع الجزاير نشاط روتيني مامقصود بيه حتى طرف

محمود الركيبي -كود- العيون //

المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، قالت بلي المناورات العسكرية الروسية الجزائرية لمكافحة الإرهاب درع الصحراء 2022، هي نشاط روتيني غير موجه ضد أطراف ثالثة.

وأضافت زاخاروفا في بيان لها، أن مناورات القوات البرية الروسية الجزائرية ستجرى لمكافحة الإرهاب، وهي نشاط روتيني يعتمد على البرنامج المعتمد لشراكة روسيا العسكرية مع الجزائر، وأن هذه التدريبات ليست موجهة ضد أطراف ثالثة، مثل أي مناورة عسكرية تشارك فيها روسيا، حسب وكالة تاس الروسية الرسمية.

وكان المكتب الإعلامي للمنطقة العسكرية الجنوبية الروسية، قد كشف ان التدريبات الروسية الجزائرية لمكافحة الإرهاب “درع الصحراء 2022” ستنظم لأول مرة في الجزائر في نونبر المقبل.

وجاء في البيان: “لأول مرة في الجزائر، ستنظم مناورة مشتركة بين روسيا والجزائر لمكافحة الإرهاب “درع الصحراء 2022″، وستنظم المناورات في شهر نونبر في ملعب هماجير للتدريب في الجزائر، وموضوعها، أعمال تكتيكية للبحث عن الإرهابيين في الصحراء وتدميرهم، وبحسب البيان سيشارك في الحدث حوالي 80 جنديا روسيا من تشكيلات البنادق الآلية المتمركزة في شمال القوقاز، و80 جنديا جزائريا.

وبحسب مراقبين فإن الجزائر تحاول من خلال تنظيم مناورات مشتركة مع الجيش الروسي استعراض قوتها والتقرب أكثر من حليفتها التقليدية روسيا، وذلك بعد الإخفاقات الديبلوماسية والميدانية التي تعرضت لها في السنوات الأخيرة فيما يتعلق بنزاع الصحراء، خاصة بعد اتساع رقعة الاعتراف الإقليمي والدولي بوجاهة الموقف المغربي، وبمبادرة الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية التي تقدم بها المغرب لحل هذا النزاع الإقليمي.

كما جاء الإعلان عن هذه المناورات بعد إعلان الولايات المتحدة الأمريكية عن تمسكها بتنظيم مناورات الأسد الإفريقي بالمغرب، وذلك بعد فشل محاولات اللوبي الموالي للجزائر في الولايات المتحدة الضغط لنقلها إلى بلد آخر.

وكانت أسبانيا قد حذرت في يونيو الماضي من أن الجزائر باتت تنحاز بشكل متزايد إلى روسيا، وذلك بعد اعلان الحكومة الجزائرية عن تعليق معاهدة الصداقة وحسن الجوار مع إسبانيا، احتجاجا على قرار الحكومة الإسبانية التاريخي القاضي باعتبار مبادرة الحكم التي تقدم بها المغرب لحل نزاع الصحراء، الأساس الأكثر جدية وواقعية ومصداقية من أجل تسوية هذا النزاع.

موضوعات أخرى

04/12/2022 17:20

وشوفو لي كنتساينوهم يكونو نموذج فاحترام القانون.. سيارة ديال البرلمان مركونة فوق الطروطوار وسادة الطريق كدام وزارة العدل (صورة)

04/12/2022 14:32

روح “العائلة” الودادية كتحلق بالأسود لصناعة التاريخ فمونديال قطر. بيها شفنا إنجاز 86 كيتعاود وسرها كلشي مقتنع غادي يمشي بعيد بمجموعة الركراكي فهاد الحدث العالمي