الرئيسية > تبركيك > رمضان وكونفينمون (الحلقة 2).. رفيقي فحوار مع “كود”: المفطرين أحرار.. وصحة الناس وأموالهم أسبق على العادات والشعائر
16/04/2021 21:00 تبركيك

رمضان وكونفينمون (الحلقة 2).. رفيقي فحوار مع “كود”: المفطرين أحرار.. وصحة الناس وأموالهم أسبق على العادات والشعائر

رمضان وكونفينمون (الحلقة 2).. رفيقي فحوار مع “كود”: المفطرين أحرار.. وصحة الناس وأموالهم أسبق على العادات والشعائر

عفراء علوي محمدي- كود كازا//

“كود” سولات مشاهير وسياسيين وفنانين ومؤثرين وإعلاميين، على كيفاش كيدوزو نهارهم فهذ الرمضان الاستثنائي مع كورونا، وعلى رأيهم فقرارت خداتها الحكومة.

وفهذ الصدد، حاورات “كود”، الباحث فالدراسات الإسلامية، محمد عبد الوهاب رفيقي، اللي قال أن الصيام مسألة فردية، وأن الالتزام بالقرارات الحكومية واجب للحد من انتشار كورونا.

كيفاش كتدوز رمضان دابا اللي مسدود علينا فالليل؟

كندوز نهاري فيه عدد من الانشطة، ماكنفيقش معطل بحال رمضانت سابقة، كنخرج نتمشى بكري جهة البحر، كنقضي اغراض إدارية وأوراق وحاجيات البيت، بعدها انشطة على وسائل التواصل الاجتماعي، من لايفات وفيديوهات كنديرها تقريبا يوميا، بالإضافة لبرنامج فتطبيق “كلوب هاوس”، فالليل بعد الافطار كالعادة خاصني نشوف عدد من البرامج الرمضانية، كنرتاح وكنمارس بعض الاعمال الكتابية ليلا، مرة اخرى كنرجع لكلوب هاوس رفقة عدد من الأصدقاء الى حدود الفجر.

واش الإجراء اللي اتخذاتو الحكومة مزيان؟

ماعنديش عليه شي تعليق حيت منذ بداية الوباء وكلنا تدبير الجائحة والحد من الوباء للحكومة والمصالح التابعة لها، سواء على مستوى الداخلية او وزارة الصحة، وخليناها تتخذ من الاجراءات بما تراه صائبا للحد من انتشار الفيروس، وهذشي ماشي فقط مقتنع بيه، بل دعوت الناس ليه لأنه هو اللي فمصلحة البلاد، وبالتالي ماعندي حتى صلاحية لتقييم هذا القرار، أنا ماشي عضو فاللجنة المكلفة لتقييم الوضعية الوبائية، وكنظن أن كلشي خصو يلتزم وينضبط لهذ القرارات.

شنو رأيك فمنع التراويح؟

قرار منع التراويح هو من اجراءات الحكومة، وراه ماكانش من السهل عليها منع المواطنين من طقس تعودو عليه لعقود طويلة من الزمن، أو يمكن القول لقرون وماشي ساهل تحرمهم من هذا الطقس، ما تخذات هذا القرار الا بعد تفكير، والمغرب كيطمح يفتح أبوابو ففصل الصيف باش مايضيعش مرة اخرى فعدد من الموارد، وبالتالي صحة الناس واموال الناس هي برأيي مقدمة على العاداة والشعائر، وهذشي كاين حتى في مقاصد الدين، وانا كنستغرب من البكا والغوات على هذ الموضوع.

كاين اللي باغي يفطر بالعلالي، نت معاهم ولا ضدهم؟

الناس اللي ماصايمينش هم احرار، الكل حر فالطريقة اللي باغي يتعبد بها، وحنا فدولة المواطنة اللي كتقتضي احترام الاخرين لاختياراتهم، لكن هذشي ماشي ساهل تقبلو، حيت المجتمع المغربي مازال كيعاني من اشكالية الخروج عن الجماعة، ومازال باغي تنميط جميع الناس، واخا طبع مع تارك الصلاة وشارب الخمر، لكن ماقدرش على التطبيع مع المفطرين، أنا كنتمنى تتغير هذ العقليات، كيف كنادي بإلغاء الفصل 222، حيت لا يعقل معاقبة الناس على عدم الالتزام بشعيرة دينية، لكن فالمقابل خاص نبداو بهذشي قبل استفزاز الاخرين او محاولة اثارتهم بالافطار العلني، اللي يقدر فهذ السياق يهدد السلم المجتمعي ويخلق التوترات.

موضوعات أخرى