كريم الصوفي – كود//

[email protected]

ما بغيتيش تدعم مغربية الصحراء. أنا جيت تا لعندك. هاد هو حال ذرات رمال الصحراء المغربية اللي وصلات، مؤخرا، إلى جنوب شرق فرنسا، ما أدى إلى تلوين السماء بلون صفر كيميل للبرتقالي، فيما يشبه ردا لقوى الطبيعة والجغرافية المغربية على تعنت الإدارة الفرنسية الماكرونية.

وعرفت أجزاء من شرف فرنسا وصول سحب محملة بذرات رمال الصحراء المغربية، ف ظاهرة مناخية فريدة، حيث منشأ العاصفة الرملية هو منخفض قبالة المغرب رفع الغبار الذي حملته الرياح بعد ذلك، حيث من المتوقع باش تخفف شدة السحب مع هطول أمطار فوق المنطقة الجنوبية الشرقية..