عمر المزيـن – كود//

شهدت السياحة بالمغرب شهر أبريل استثنائي بلغ فيه عدد الوافدين رقماً قياسياً، تجاوز 1.3 مليون سائح، مسجلا بذلك نموًا ملحوظا بنسبة 17٪ مقارنة بشهر أبريل 2023، مما يعكس الديناميكية الإيجابية التصاعدية التي يعرفها القطاع، ويشمل هذا النمو السياح الأجانب بنسبة 15٪ والمغاربة المقيمين في الخارج بنسبة 20٪.

وخلال الفترة من يناير إلى أبريل 2024، سجل المغرب، حسب بلاغ لوزارة السياحة، توصلت به “كود”، توافد 4.6 مليون سائحً بنمو نسبته 14٪ مقارنة بالسنة الماضية، و بزيادة قدرها 567،000 وافد إضافي.

وشكل توافد السياح الأجانب محركا رئيسيا لهذا النمو، حيث ارتفع بنسبة 15٪ مقارنة بنفس الفترة من سنة 2023، مما يعادل حوالي 340،000 سائح أجنبي إضافي. وشكلوا 56٪ من الوافدين الإجماليين، بزيادة نقطة واحدة عن السنة الماضية.

وعبرت فاطمة الزهراء عمور، وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، عن سعادتها بهذه الإنجازات، مصرحة: “تفتح هذه النتائج الاستثنائية الباب أمام آفاق واعدة لموسم الصيف 2024 وللسنة ككل”.

وأضافت: “نستمر في برامج خارطة طريق السياحة، وتعزيز جهودنا مع جميع الشركاء، بالإضافة إلى تعاوننا مع الفاعلين المهنيين، في تحقيق نتائج إيجابية أخرى. ونحن مستمرون في هذه الطريق ونواصل تنفيذ البرامج الجهوية والوطنية لخارطة الطريق، التي من المتوقع أن تمكننا من استقبال 15.5 مليون سائح بحلول نهاية سنة 2024”.