الوالي الزاز -كود- العيون ////

انتهت زوال اليوم المشاورات المنعقدة بين المبعوث الشخصي لملف الصحراء هورست كولر والوفد المغربي، الذي يضم وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي ناصر بوريطة وممثل المملكة لدى الأمم المتحدة عمر هلال، بالإصافة لرئيس جهة العيون الساقية الحمراء حمدي ولد الرشيد، ورئيس جهة الداخلة وادي الذهب ينجا الخطاط في العاصمة البرتغالية لشبونة.

وباشر الجانبان قبل قليل استراحة لمدة زمنية قصيرة يتناول فيها الجانبان وجبة غذاء، قبل العودة لاستئناف المشاورات بينهما والتباحث بإسهاب كبير حول ملف الصحراء وتطوراته ووجهات نظرهما ظهرا.

وطبقا لأجندة الإجتماع فإن اللقاء سيستمر إلى غاية العصر، ليلتقط الطرفان أنفاسها، ويعودان مجددا لطاولة المشاورات مساءا، حيث سينظم عشاء عمل يجمعهما يكون بمثابة ختام لليوم الحافل.

وكان الوسيط الأممي هورست كولر قد استهل اللقاء بالتعبير عن امتنانه للمملكة المغربية لحضور اللقاء، لينصرف الجانبان لتدارس جملة من المحاور المتعلقة بملف الصحراء من زايته السياسية حصرا، حيث شددت المملكة المغربية عبر وفدها الرفيع على موقفها الداعم للمساعي الأممية الحثيثة لإيجاد تسوية سياسية لملف الصحراء تحت الرعاية الحصرية للأمم المتحدة والسيادة المغربية، مشيرة لدعمها الكامل لجهود الوسيط الأممي هورست كولر.