كـود : عمـر المزيـن//

تعالت احتجاجات رواد مواقع التواصل الاجتماعي إزاء ارتفاع أسعار حافلات النقل، وسيارات الأجرة (الصنف الكبير) بعدد من المناطق والمدن، في الأيام التي تسبق عيد الأضحى، الذي يصادف هاته السنة فاتح شتنبر، باعتبار أنها زيادات تثقل كاهل الأسر المعوزة التي تحاول الجمع بين مصاريف الدخول المدرسي، وعيد الأضحى.

وفي الوقت الذي يشتكي فيه مواطنون من إقدام بعض أصحاب حافلات النقل وسيارات الأجرة على رفع التسعيرة بمناسبة عيد الأضحى، قالك نجيب بوليف كاتب الدولة لدى وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء المكلف بالنقل ناض دار زيارة مفاجئة للمحطة الطرقية بانزكان للاطلاع على أحوال نقل المسافرين خلال فترة العيد، ولمراقبة جودة الخدمات، وتوفر العرض ومستوى الأسعار.

وكشف بوليف القيادي في صفوف حزب العدالة والتنمية، في تدوينة على الفايسبوك، أنه تحاور اليوم الاربعاء مع العديد من المسافرين وأرباب الحافلات والسائقين وأصحاب التذاكر، وكذا مفتش ومراقبي المحطة الطرقية، التي يمر منها حوالي 450 حافلة في الأيام العادية.

لكن اسّي بوليف خاصك تمشي تشوف حتى باقي المدن بحال كازا وتمارة وفاس ومكناس وطنجة وغيرها من المناطق والمدن أو شكل شي لجنة اللّي دير التتبع وتوقف على هاد الزيارات لراسها.