أنس العمري -كود///

كتتجه المفوضية الأوروبية إلى مراجعة الرسوم ديال تأشيرة شنغن. وكتجري حاليا دراسة مشروع لرفع الأسعار إلى 90 أورو (980 درهم) للبالغين و45 أورو (490 درهم) للأطفال.

وكيتعين على المتقدمين للحصول على تأشيرة لدول الاتحاد الأوروبي، بما في ذلك المغرب، دفع المزيد من الأموال لتغطية رسوم معالجة التأشيرة غير القابلة للاسترداد.

ووفقا لقانون التأشيرات، “قامت المفوضية بتقييم الحاجة إلى تكييف مبلغ رسوم التأشيرة وخلصت إلى أنه ينبغي زيادتها إلى 90 يورو للبالغين و45 يورو للأطفال. وهذا الحساب له ما يبرره على أساس معدل التضخم في الاتحاد وتطور مرتبات موظفي الخدمة المدنية الوطنية خلال السنوات الثلاث الماضية”، تشير الهيئة في ملخص المشروع المذكور.

ويشير المصدر نفسه، إلى أن إبداء الرأي على المبادرة محدد في الفترة من 2 فبراير 2024 إلى 1 مارس 2024. وتشير المفوضية إلى أنه “سيتم أخذ الآراء في الاعتبار لوضع اللمسات النهائية على المبادرة”.

وأشار المصدر نفسه إلى أنه تم تنظيم اجتماع حول هذا الموضوع في شهر دجنبر الماضي، موضحا أن الأغلبية الساحقة من الدول الأعضاء أيدت إعادة النظر في مبلغ رسوم تأشيرة شنغن.