الرئيسية > آراء > ردا على عدو الصحافة. كيفاش يساري فقير ولى ملياردير ساكن فالقصور.. وكيقبل على راسو يبقى فحزب كيسب القيادات ديالو وأعضاءه
19/06/2019 18:00 آراء

ردا على عدو الصحافة. كيفاش يساري فقير ولى ملياردير ساكن فالقصور.. وكيقبل على راسو يبقى فحزب كيسب القيادات ديالو وأعضاءه

ردا على عدو الصحافة. كيفاش يساري فقير ولى ملياردير ساكن فالقصور.. وكيقبل على راسو يبقى فحزب كيسب القيادات ديالو وأعضاءه

كود كازا///

أولا خاصنا ف”گود”، نشكرو بنشماش لأن القذف فحق صحافيي الجريدة من واحد بحالو هو شرف ليهم، لأن بنشماش ايلا شكر شي صحافي راه فضيحة وعيب في حقه و تاريخ هاد الصحفي.

قلنا عيب ماشي إعتباطيا، وغانشرحو علاش مزيان بنشماش يقذف فالصحافيين.

أولا : لأنه فتاريخ المغرب كامل بنشماش هو المسؤول الوحيد اللي جر ربعة ديال الصحافيين للمحكمة لأنهم نشرو خبر صحيح، يعني يقدر يميك على المفبركين لكنه لا يحب الصحافيين لي كينشرو الأخبار الصحيحة.

ثانيا : لأن أي صحافي كيحتارم راسو ماعمرو غايتشكر من بنشماش، حقاش هاد الصحافيين لي كايحتارمو راسهوم كانو مدافعين على الحق وإلى جانب الحق فالقضية بنت بنشماش مع المهاجر المغربي البلجيكي لي لقى راسو معتقل حقاش تعرض لكل أنواع السب من طرف بنت بنشماش وملي رد عليها مشات دارت ليها شهادة طبية فيها خمسطاش اليوم، وتعتاقل رغم أن شهادة طبية دخمسطاش اليوم مافيها إعتقال.

ثالثا : لأن بنشماش لي كان بالامس القريب يساري فقير، ورجع ملياردير  بين يوم و ليلة كيسكن فالقصور، وطبعا حنا ماعندناش مشكل مع الاغتناء، ولكن ملي مايقدرش هاد الملياردير يبرر منين جاب هاد القصر لي ساكن فيه، أو الرانج روفر لي كانت عند بنتو وساوية ما يقارب 140  مليون، فهنا كنقولو أن مهمتنا دائما كانت فضح مثل هؤلاء، وملي يسبونا فحنا عندنا الشرف لأننا نؤدي جزء يسير من الثمن ديال مهمتنا كصحافيين.

رابعا : واحد ماقدرش ينجح بمجهوده فالانتخابات، واستعان بكل ما يمكن الاستعانة به للنجاح راه ما سياسي ما ستة وزة ومنصب رئيس مجلس المستشارين كبير عليه بزاف، وطبعا لن ننشر في “كود” أي تغطية رديئة لما يقوم به.

خامسا : واحد يعشق السفر، ولا يفوت أي سفرية بفلوس الشعب المغربي، إلا ويدوز للندن باش يشوف بنتو لي كتقرا تماك.

سادسا : واحد كيقول على راسو أمين عام خاصو يكون هو دينامو الحزب، بدل ذلك رجع  كيعاير في قيادات  و اعضاء حزبه ف اقل خلاف..، راه حشومة مازال يبقى أمين عام.

سابعا : راك مشيتي للإكوادور بفلوس الشعب من أجل الدفاع عن الوحدة الترابية، ولكن ملي لقيتي القضية أكبر منك رجعتي لما تجيده وهو تعاير فالصحافيين والسياسيين من الاكوادور، فالوقت اللي خاصك مادمت فمهمة رسمية تعطي انتباهك كامل للقضية لي سافرتي من أجلها.

حنا ف”كود”، لنا كامل الشرف أنك تبقى تسبنا يوميا وتقول لي بغيتي، وحنا ماغنزلوش لديك المستوى ديالك، وغانجاوبوك دائما بما تقترفه يداك .

موضوعات أخرى