الرباط و م ع//

توفي صباح اليوم الأحد بأحد مستشفيات الرباط، الصحافي مدير الإعلام الأسبق بوكالة المغرب العربي للأنباء عبد الكريم الموس، عن عمر يناهز 72 عاما، بعد معاناة طويلة مع المرض، حسبما علم لدى أفراد أسرته.

وبعد اشتغاله في إطار الخدمة المدنية بوزارة الإعلام، التحق الراحل، المزداد بمدينة تارودانت سنة 1951، بوكالة المغرب العربي للأنباء، حيث عمل في البدء سكرتيرا للتحرير. وشغل الراحل بعد ذلك مختلف مهام التحرير إلى حين توليه منصب رئيس تحرير مركزي، ثم مدير للإعلام.

كما عمل الفقيد، الذي تميز بقلمه المبدع في التحرير، مستشارا لدى الإدارة العامة لوكالة المغرب العربي للأنباء، وملحقا بالإدارة مكلفا بالتقييم والتخطيط، ومنسقا للمصالح التحريرية.

عرف الراحل عبد الكريم الموس بحرصه الشديد على الدقة في معالجة الخبر، وارتباطه الوثيق بمهنة الصحافة وبوكالة المغرب العربي للأنباء، واحترامه الصارم لأخلاقيات المهنة.

تابع الراحل دراسته بمسقط رأسه بإعدادية الروداني، قبل أن يلتحق بثانوية يوسف بن تاشفين بأكادير. وبعد حصوله على الباكالوريا، نهاية سبعينات القرن العشرين، تابع دراساته الجامعية إلى حين الحصول على الإجازة في الحقوق.

وسيوارى جثمان الراحل الثرى اليوم الأحد، بعد صلاة العصر، بمقبرة سيدي حمزة بالرباط.