هشام أعناجي -الرباط//

أكد عزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن،  لـ”كود” أن أكثر من 11 شركة جديدة في قطاع المحروقات منحت لها الموافقة المبدئية من الدخول بشكل رسمي للمغرب والتنافس مع الشركات الأربعة الموجودة.

وقال رباح إن “الشركات التي ستحترم الشروط هي التي ستبقى”.

وحسب مصادر “كود” فإن هذه الشركات لها جنسيات مختلفة ( أوربا وأمريكا واسيا)، خصوصا شركات اوربية تستحوذ على سوق المحروقات ببعض الدول الأوربية.
ورغم تستر الحكومة على إعلان اسماء الشركات، فإن الفاعلين النفطيين الحاليين لم يعلنوا عن أي موقف تجاه دخول منافسين جدد.

يشار إلى أن حزب “العدالة والتنمية” بمجلس النواب، طالب بضرورة بتسقيف أرباح شركات المحروقات أو مراقبة اسعارها، خصوصا وأن المغرب هي الدولة التي تفرض أقل نسبة من الضرائب على شركات المحروقات مقارنة مع دول البحر الابيض المتوسط.