الرئيسية > آراء > راه بمجرد تكون الدعوة لنشر قيم الإسلام السني بشكله الوهابي المتشدد، فراه هادي دعوة مباشرة للإرهاب، غير تكتر من الحرام والحلال والشيطان والكفار والنصارة فراه كتوجد لقنبلة موقوتة خاصها غير الشجاعة الكافية باش تفركع
16/06/2019 12:00 آراء

راه بمجرد تكون الدعوة لنشر قيم الإسلام السني بشكله الوهابي المتشدد، فراه هادي دعوة مباشرة للإرهاب، غير تكتر من الحرام والحلال والشيطان والكفار والنصارة فراه كتوجد لقنبلة موقوتة خاصها غير الشجاعة الكافية باش تفركع

راه بمجرد تكون الدعوة لنشر قيم الإسلام السني بشكله الوهابي المتشدد، فراه هادي دعوة مباشرة للإرهاب، غير تكتر من الحرام والحلال والشيطان والكفار والنصارة فراه كتوجد لقنبلة موقوتة خاصها غير الشجاعة الكافية باش تفركع

محمد سقراط- كود//

الإرهابي مكيجيش ويولي هاكة على غفلة وبلا مقدمات، بل كاين واحد التدرج لي كيسبق القيام بالفعل وإحدى هاد المراحل هي ملي كيولي الله يعمرها دار مكيدوي مع حد من الجامع للدار من الدار للخدمة ( فشي حالات لا)، الجامع ديال الدولة وهي لي مسؤولة عليه، وكن شي وحدين كيفلتو ليها وكيتسببو فالكارثة، ولكن فمدينة بحال مراكش فراه معروف للقاسي والداني أن المغرواي والمدارس القرآنية ديالو راه مفرخة للتشدد والتطرف، وهادشي بخبار موالين الوقت لي نهار كيحتاجوه كيلقاوه بحال ملي حتاجوه أيام التصويت على الدستور وفالإنتخابات، وأييه مزيان يكون واحد ديال موالين الوقت جامع عليه السفيين وملبدهم، عوض يتفرقوا الريح لي جا يديهم، ولكن هاد المعادلة ماشي ديما خدامة وضروري يفلتو من القطيع بعض الذئاب المنفردة بحال لي فخلية شمهروش.

راه بمجرد تكون الدعوة لنشر قيم الإسلام السني بشكله الوهابي المتشدد، فراه هادي دعوة مباشرة للإرهاب، غير تكتر من الحرام والحلال والشيطان والكفار والنصارة فراه كتوجد لقنبلة موقوتة خاصها غير الشجاعة الكافية باش تفركع، هادي أيام وحنا كنشوفوا الخرجات ديال واحد جوج لحايا مراكشيين فالفايسبوك وديما اللايفات ديال حلال وحرام والتشدد والتطرف، واخا حاضيين راسهم وزعمة راه كيديرو الدعوة بالتي هي أحسن، ولكن مرة مرة كتفلت ليهم هديرات كيتفهم منهم أن الدراري غير معندهم خرقة للمرقة أنا يكبتوها ديال بصح، آخر فيديو ديالهم منتاشر حاليا راه فيه دعوة صريحة للتطرف والغلو والتشدد لي كتقول الدولة كتحاربو، السيد ناشر رجليه فاوريكا وحداه دراري ناشطين كيضربو تقيتيقات قاليك هادا مجمع ديال الشيطان، وفيه الإختلاط مع النساء والرذيلة والفسق.

إلا بصح الدولة خدامة على نمودج لإسلام معتدل وسطي، فراه خاص يكونوا مدارس لهاد الإسلام ودعاة ليه( واخا راه صعيب)، ماشي مخليين الباب مفتوح لهاد المتشددين وأتباعهم لي دايرين التقية بيناتنا حاليا ولكن راه كيلوحو سمهم يوميا فالمواقع الإجتماعية، وكيف شفنا فمحاكمة خلية شمهروش راه واحد منهم معتارف بلي المغراوي ومدارس القرآن هوما لي كانو البوابة ديالو نحو الإرهاب، إذن واش من المنطق يبقاو هاد الناس هاكة حالة ليهم الوقت، ومعندهمش أدنى إحساس بأنهم كيحرضو على العنف والكراهية والإنقسام فالمجتمع، الى غادي نكونوا دولة بصح حديثة فالمستقبل فراه خاص القطيعة مع اي إسلام شرق أوسطي أو ديال الجزيرة العربية والقطيعة حتى مع خدامها هنا فالمغرب.

 

موضوعات أخرى