الرئيسية > آش واقع > رئيس غرفة الفلاحة فالداخلة : المصادقة على الاتفاقية الفلاحية انتصار للحق على الباطل ورئيس الغرفة بالعيون : المصادقة عاكسَتْ البلوكاج لي بغات تديرو البوليساريو
16/01/2019 16:00 آش واقع

رئيس غرفة الفلاحة فالداخلة : المصادقة على الاتفاقية الفلاحية انتصار للحق على الباطل ورئيس الغرفة بالعيون : المصادقة عاكسَتْ البلوكاج لي بغات تديرو البوليساريو

رئيس غرفة الفلاحة فالداخلة : المصادقة على الاتفاقية الفلاحية انتصار للحق على الباطل ورئيس الغرفة بالعيون : المصادقة عاكسَتْ البلوكاج لي بغات تديرو البوليساريو

الوالي الزاز -كود- العيون ////

elouali.zaz.1987@gmail.com

صادق البرلمان الأوروبي في جلسة عامة اليوم الأربعاء بالإيجاب وبأغلبية بيّنة على الإتفاقية الفلاحية التي تربط المملكة المغربية والإتحاد الأوروبي، والتي تروم توسيع التفضيلات التجارية لتشمل المنتوجات القادمة من الصحراب، حيث حازت على موافقة 444 صوتا.

وفي هذا الصدد عقب رئيس الغرفة الفلاحية للداخلة وادي الذهب، احمد بابا اعمر، في تصريح ل”كود” على المصادقة مؤكدا أنها كانت بالأغلبية الساحقة المنتظرة، مضيفا أنها عكست إلى حد كبير مستوى الشراكة والعلاقات الثنائية المثالية التي تربط الإتحاد الأوروبي والمملكة المغربية منذ عقود مضت، وكشف رئيس الفرفة الفلاحية للداخلة، احمد بابا اعمر، أن المصادقة على الإتفاقية إتسقت مع طموحات ساكنة الصحراء وبعثت في نفوسها الأمل والإرتياح، وذلك بحكم ضمان الإتفاقية لحق الساكنة في التنمية، وكذا ضمانها لإستمرارية المسار التنموي ذو الأثر المباشر على المنطقة، والذي يرعاه الملك محمد السادس بالأقاليم الجنوبية للمملكة، مردفا أن مصادقة البرلمان اليوم هو انتصار للحق على الباطل، مؤسسا في الآن نفسه أن الإتفاقية ستُشرع أبواب الأسواق العالمية أمام منتجات الصحراء.

ومن جانبة ثمّن رئيس الغرفة الفلاحية للعيون الساقية الحمراء، أحمد احميميد تصويت البرلمان الأوروبي بالأغلبية الساحقة على الإتفاقية، موردا أن المصادقة على الإتفافية عاكس محاولة جبهة البوليساريو في فرض حالة من “البلوكاج” على مستوى التنمية بالمنطقة من جانب واحد.

وأبرز احمد احميميد في تصريح خص به “كود” أن الإتفاقية ستعود بالنفع على طرفي الإتفافية الإتحاد الأوروبي والمملكة المغربية، بالإضافة لساكنة الأقاليم الجنوبية والمستثمرين من أبناء هذه المنطقة في قطاع الفلاحة، مسترسلا أن الخطوة ستُمكنهم من تسويق منتجاتهم اوروبيا وبأريحية تامة تؤشر على انخراط الكل في المقاربة التنموية بالجهات الجنوبية للمملكة.

موضوعات أخرى