محمود الركيبي -كود- العيون //

أبرز س.حمدي ولد الرشيد رئيس مجلس جهة العيون الساقية الحمراء الأهداف المراد تحقيقها من خلال النقاط المبرجمة بجدول أعمال الدورة العادية للمجلس، وفي مقدمتها تحقيق الرهانات التنموية المسطرة بالبرنامج التنموي الخاص بالأقاليم الجنوبية، والموقع على بنوده أمام أنظار سيدنا.

وتطرق رئيس المجلس الجهوي، في تصريح لـ”كود” إلى أهمية النهوض بالأوضاع الاجتماعية والاقتصادية للساكنة من خلال خلق فرص الشغل ودعم المقاولات المحلية.

وانتقد رئيس مجلس جهة العيون في ذات التصريح المقاربة الأوحادية التي يتم من خلالها تدبير القطاع الفلاحي على مستوى الجهة، وغياب العدالة المجالية بين أقاليم الجهة، إلى جانب انعدام الشفافية في دعم الجمعيات والتعاونيات، محملا المديرية الجهوية للفلاحة المسؤولية الكاملة عن استمرار هذا الوضع الذي ستكون انعكاساته السلبية وخيمة على مستوى تنزيل المشاريع المبرمجة بالقطاع، وذلك في ظل غياب مقاربة تشاركية تعطي الأولوية لاحتياجات المنطقة، والساكنة على حد سواء.