الوالي الزاز -كود- العيون///

[email protected]

أفشل رئيس البرلمان الكوري الجنوبي، كيم جين بيو، المحاولات الجزائري لإستدراجه وإنتزاع موقف محابي لنظام العسكر من نزاع الصحراء خلال الزيارة التي يقوم بها للجزائر ولقاءه بالرئيس عبد المجيد تبون.

ودار رئيس البرلمان الكوري الجنوبي، كيم جين بيو، محادثات ثنائية مع رئيس المجلس الشعبي الجز، إبراهيم بوغالي، هدرو فيها على العلاقات الثنائية بين البلدين وبعض المسائل الدولية والإقليمية ذات الإهتمام المشترك بحال القضية الفلسطينية ونزاع الصحراء.

وقال رئيس المجلس الشعبي الجزائري، أن بلادو “تدعم حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره وفق اللوائح والقرارات الأممية ذات الصلة”، علما بأن تصريحات إبراهيم بوغالي كلها سواء مع المعنيين بالأمر أو غيرهم ولات كتهدر على الصحرا فمحاولة للتودد لنظام العسكر اللي حطو فالمنصب.

ومن جانبو، لم ينسق رئيس البرلمان الكوري الجنوبي للتشويش الجزائري، وقال أن “بلاده تدعم جهود الأمم المتحدة للتوصل إلى حل سلمي لقضية الصحراء الغربية، وتأمل أن يتم حل هذه القضية بشكل سلس من خلال المفاوضات بين الأطراف المعنية في إطار الأمم المتحدة في أسرع وقت ممكن وبطريقة مقبولة للجميع”.

المسؤول الكوري رفض يحصر النزاع فـ “الطرفين” كيف بغا نظام العسكر، ورفض أيضا أنه يدير تصريحات غير حيادية تشمل “تقرير المصير” واللي تقدر تتسبب فإنهيار العلاقات مع المغرب، وفضّل أنه يصرح بشكل حيادي بعيد على داكشي اللي بغا نظام العسكر.