الرئيسية > آش واقع > رئيس الفضاء المغربي الإيطالي للتضامن لـ”كود”: أحزاب اليمين فالطاليان وخا عندهوم توجه عدائي نحو المهاجرين لكن فقضية الصحرا معانا
28/09/2022 19:30 آش واقع

رئيس الفضاء المغربي الإيطالي للتضامن لـ”كود”: أحزاب اليمين فالطاليان وخا عندهوم توجه عدائي نحو المهاجرين لكن فقضية الصحرا معانا

رئيس الفضاء المغربي الإيطالي للتضامن لـ”كود”: أحزاب اليمين فالطاليان وخا عندهوم توجه عدائي نحو المهاجرين لكن فقضية الصحرا معانا

عمـر المزيـن – كود///

قال يحيى المطواط، رئيس الفضاء المغربي الإيطالي للتضامن، أن “انتصار اليمين المتطرف بإيطاليا كان متوقعا  في ظل الأزمات والسياسات الاقتصادية وحالة الغضب الشعبي في البلاد وعموم أوروبا، كما أن الإنشقاقات والصراعات الداخلية لأحزاب اليسار ساهمت في تقوية اليمين بشكل عام و حزب ” إخوة إيطاليا ” بزعامة ميلوني ذات الخطاب الشعبي على وجه الخصوص”.

وذكر المطواط، في تصريحات لـ”كود”، أنه رغم تصريحات ميلوني القوية خلال حملتها الإنتخابية والتي اعتبرها البعض تصريحات متطرفة إلا أنها ساعدتها على الفوز في هذه الاستحقاقات”.

ويرى رئيس الفضاء المغربي الإيطالي للتضامن أن “هذه النتائج لا تعني توجها نحو عودة الفاشية إلى إيطاليا بل هي تعبير عن تصويت عقابي من الإيطاليين ضد الأحزاب التقليدية التي تعاقبت على الحكومات السابقة دون أن تحقق تقدما ملموسا على المستوى الإقتصادي و الإجتماعي”.

ويضيف المتحدث لـ”كود” قائلاً: “ككل مناسبة انتخابية يطفو ملف الهجرة والمهاجرين ليصبح ورقة يتم استغلالها لاستمالة أصوات الناخبين فلم تكن الفرصة لتمرين دون أن تدعو زعيمة حزب ” إخوة إيطاليا ” إلى فرض حصار من القوات البحرية على السواحل لمنع المهاجرين من الوصول إلى إيطاليا.

وكانت قد صرحت أنه إذا كانت إيطاليا تحتاج إلى عمال فالأولى جلبهم من دولة فينيزويلا  ذات الديانة المسيحية ، كما أنها اعتبرت أن الحصول على الجنسية الإيطالية ليست هدية تمنح بل لا بد من فرض إجراءات أكثر صرامة من تلك التي اعتمدتها الحكومات السابقة”.

وبالنسبة للسياسة الخارجية، فقد أبرز المطواط لـ”كود” أنه “رغم فوز اليمين ستكون جورجا ميلوني مطالبة بالحفاظ على نفس توجهات الحكومة السابقة فيما يخص علاقة إيطاليا بالاتحاد الأوروبي وموقفها من الحرب في أوكرانيا وبالتالي عدم الإنفصال عن الموقف الغربي من عدة قضايا تهم الإتحاد”.

و”إذا كانت علاقة إيطاليا قد عرفت في الآونة الأخيرة تطورا مهما مع المغرب خصوصا بعد زيارة وزير الخارجية الأسبق “دي مايو”، والتي تلتها عدة اتفاقيات أهمها على  مستوى التعاون الأمني، فلا يعتقد أن تخرج حكومة ميلوني عن هذا التوجه”. يورد المطواط لـ”كود”.

كما أشار إلى أن “أحزاب اليمين في إيطاليا رغم توجههم العدائي نحو المهاجرين إلا أن موقفهم من القضية الوطنية يكون إيجابيا عكس أحزاب اليسار التي تبدو مدافعة عن المهاجرين دون أي نتائج تذكر، هي من تعادي المغرب في وحدته الترابية مساندة البوليساريو في أغلب تحركاته بإيطاليا”.

موضوعات أخرى