عمـر المزيـن – كود//

علمت “كود” من مصادر مطلعة أن رئيس الخازن الجماعي بفاس المكلف بـ”المخزن” جرى تعتاقل البارح الثلاثاء، خلال محاكمة البرلماني عبد القادر البوصيري ومن معه، حينت كان كيشكل موضوع مذكرة بحث على الصعيد الوطني صادرة عن الفرقة الجهوية التابعة للفرقة الوطنية للشرطة القضائية.

وقالت مصادرنا أن الوكيل العام للملك كلف عناصر الأمن الوطني العاملة بالمحكمة بتوقيف المعني بالأمر الذي حضر جلسة أطوار محاكمة البوصيري، في انتظار إحالته على النيابة العامة لاتخاذ المتعين قانونا في حقه.

وحسب المعلومات التي تتوفر عليها “كود”، من مصادر مطلعة، فإن “أحمد.ا” يشتبه في كونه قام بالتأشير على الخدمة الفعلية لسند طلب دون التوصل بالتجهيزات والتوريدات المحددة، والتي وصلت قيمتها إلى مبلغ 80400 درهم، إذ لم يتم العثور عليها في الواقع أثناء إجراء المعاينات في هذا الصدد.

وكانت الأبحاث الأمنية أفضت إلى تورط مجموعة من الموظفين في ملف “البوصيري ومن معه”، والذين يقومون بالتوقيع على الخدمات الفعلية الخاصة بمجموعة من سندات الطلب، رغم عدم تتبعهم للأشغال أو رغم معاينتهم أن التوريدات لم تكن مطابقة لما جاء في سند الطلب، بالإضافة إلى تواطئهم في التلاعب في مجموعة من الصفقات وسندات الطلب، ومن بينهم الخازن الجماعي.