كود الرباط//

شدد رئيس الحكومة عزيز أخنوش، أن حكومته أولت عناية خاصة للحوار الاجتماعي وضمان استدامة جولاته، كما أسست لنموذج مغربي خالص للحوار الاجتماعي، بأرضية واضحة واختيارات شمولية، مع توفير كل الشروط الضرورية لضمان انتظام دوراته، وإرساء آليات تنفيذ مخرجاته.
وأوضح في معرض كلمته، اليوم الثلاثاء بمجلس المستشارين خلال الجلسة العامة الشهرية، حول موضوع “الحوار الاجتماعي آلية للنهوض بأوضاع الشغيلة ورافعة لتحسين أداء الاقتصاد الوطني”، أن إيمان الحكومة العميق بأهمية الحوار الاجتماعي يستمد مرجعيته من التوجيهات الملكية السديدة.

وأشار في ذات السياق إلى أن التوجه الحكومي في هذا الإطار يسعى إلى المساهمة في مواصلة استكمال بناء الصرح الديمقراطي ببلادنا، وتكريس أسس الدولة الاجتماعية التي تستمد مرجعيتها من التوجيهات الملكية السامية.

كما نوه بالوطنية الصادقة التي تجمع الحكومة بالفرقاء الاجتماعيين والاقتصاديين، والتي أسهمت في بلوغ الحوار إلى مراحل النضج، وهو ما مكن من تحقيق نتائج ملموسة خلال كل جولات الحوار الاجتماعي.

وعن اصلاح قانون الاضراب وانظمة التقاعد، افاد اخنوش ان الجولة المقبلة غادي يتم فيه نقاش هاد المشاريع الاصلاحية مع المركزيات النقابية.