كود – كازا///

دي ميستورا بعد ما لمح لصعوبة حل ملف الصحرا، في حوار أجرته معه وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة لشؤون التواصل العالمي تلاقى، مؤخرا، يائيل لامبرت، مساعدة وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى، في سياق الجهود الأممية الرامية إلى إيجاد حل سياسي نهائي لهاذ الملف.

هاذ الاجتماع كيجي ف إطار تحركات دولية واسعة بعد قرار تجديد بعثة المينورسو واللي دعا لمشاركة الجزائر ف الموائد المستديرة، وهو ما يستبعده عدد من المحللين.

وأوضح دي مستورا في حوار اللي جراتو معاه المسؤولة الأممية، ميليسا فليمنينغ، أنه يجري مشاورات مع جميع الأطراف الفاعلة في هذا الملف من أجل إيجاد حل سياسي متوافق بشأنه لهذا النزاع الإقليمي.

وأشار المبعوث الأممي خلال استضافته ببرنامج “أويك آت نايت”، إلى أن وظيفته هي محاولة تسهيل أي طريق من أجل حل المشكلة الفعلية بطريقة تكون عادلة ووفقا لقرارات الأمم المتحدة.